لم يعُد الذهب الخَيار الاستثماري الأول لدى السيدة السعودية بل أصبحت إطلالتها ذات أهمية مُساوية لأهمية الإدخار، فتنوُّع مظهرها في العمل وفي أوساطها العائلية والاجتماعية مهم جدا، ومع ارتفاع أسعار الذهب لجأت المرأة إلى الإكسسوارات كبديل للحُليّ.
تقول المذيعة السعودية نوال بخش أنها منذ فترة زمنية طويلة لم تعد تحرُص على الذهب إلا أن كان يحتوي على قطع الألماس، وتؤكد أن الإكسسوارات من الماركات العالمية تحتوي على الكثير من الابتكار والتجديد والتنوع الكبير وتقول “أجد نفسي في الإكسسوارات من الماركات العالمية أمثال شانيل وقوتشي وغيرها”.
إلا أن مذيعة القناة السعودية إيمان رجب ترى أن لا بديل للذهب وأنها لن تستغني عنه فهو يحمل رموز جمالية للمرأة بأي صورة يكون، خواتم أو قلادات أو أقراط، وتربط رجب الإكسسوارات أحياناً بالرغبة في التنويع والتغيير، وتقول “أُغيِّر بين الذهب والإكسسوار على حسب طلّتي والمناسبة التي سأظهر فيها “.
ومن الملاحظ أن محلات الإكسسوارات المتخصصة أصبحت أكثر انتشاراً في المراكز التجارية بعد ارتفاع ثمن الذهب والمجوهرات وأصبحت توفر تشكيلة كبيره يتناسب واختلاف أذواق السيدات كما تجلب بضائعها من مختلف الدول مثل الهند، واندونيسيا، والصين ولبنان وغيرها ومن مختلف الماركات العالمية سواء كانت تقليد أم أصلية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني