ليس للنساء مكانٌ على جزيرة “آثوس” اليونانية في بحر إيجة في جمهورية غريبة تسمى “آثوس”. أُسست الجزيرة في القرن الثامن والتي أطلق عليها اسم “الجزيرة المحرمة على النساء”. لم تطأ الجزيرة قدم امرأة قط فقد حرّم عدد من الرهبان المنعزلين والذين لم يبلغ عددهم 4 آلاف ذلك على النساء حتى اليوم .

ويبلغ الأمر أقصى غرابته ، حين يمنع الرهبان دخول إناث الحيوانات إضاً إلى الجزيرة والتي تحوي أكثر من عشرين ديرا. وحينما أصرّت ملكة النمسا إليزابيث على زيارة المكان وتمكّنت من الحصول على مطلبها ، لم يتم لها ذلك إلا حينما حُمِلتْ على مَحملٍ خاص حتى لا تمس قدماها الأرض.
ويعتبر جبل آثوس – والذي يقع شمال اليونان – مكاناً خاصاً للرهبان من مختلف الكنائس الأرثوذكسية ، وقد أكسب هذا الجبل شهرة واسعة كرمزٍ للابتعاد عن الشهوة الجنسية مما أدى إلى منع دخول النساء منعا باتا لجميع المرافق وحتى إناث الحيوانات.
ومازال انتهاك حرمة الجبل ودخول النساء إليه يُعاقب عليه بالسجن من سنة واحدة إلى سنتين ، وقد دعى برلمان الاتحاد الأوربي اليونان مرتين لتغيير هذا القانون، ولكن الطلب رُفض ، بالرغم من أن جبل آثوس أوى لاجئين بما فيهم من النساء مرتين في تاريخه أعقاب ثورة 1770.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.