رحل عراب الأدب اللاتيني وصاحب رواية “مئة عام من العزلة ” الروائي العالمي غابرييل غراسيا مركيز ،توفي في بيته بمكسيكو ستي الخميس 17 من الشهر الجاري عن عمر يناهز 87 عاما، نتيجة إصابته بالتهاب رئوي.
و أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الحداد لمدة 3 أيام على وفاة ماركيز .
ولد ماركيز في 6 مارس 1927م و عرف بلقب “غابو” وعاش معظم حياته في المكسيك ، بدأ حياته كمراسل صحفي، وأٌخذ عليه صداقته بالرئيس الكوبي فيدال كاسترو وأثير حولها جدلاً أدبياً وسياسياً ، تزوج بميرثيديس بارشا في عام 1958م ورزقا بولدين الأول ردريجو مخرجا سينماً والثاني جونالثو مصمم غرافيك ويعمل بالمكسيك.
اشتهر بخط الواقعية العجائبية في كتاباته وتميز بعبقريته في الأدب السياسي والواقعي والذي ظهر في أشهر رواياته “مائة عام من العزلة” والتي حاز بها على جائزة نوبل للأدب ، وبيع منها 50 مليون نسخة حول العالم وترجمت إلى 25 لغة، ومن أشهر رواياته أيضا رواية “خريف البطريارك” ، و”قصة موت معلن”، و”الحب في زمان الكوليرا”، و”ذاكرة غانياتي الحزينات”.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود *