للفتيات هوس شديد بجمع الأحذية واعتبارها الإكسسوار الأول والأهم في الشكل النهائي، ولأن الأحذية تلتزم بأداء واجبها بإضافة ذلك السحر، وسرقة إعجاب الآخرين، في وقت لا تتأثر بزيادة الوزن وتبقى دائماً تحفة تزين أقدامهن.
وجاء الفرنسي روجر فيفيي ليقدم ابتكارات تحفه الجميلة على شكل أحذية، تعتبر لدى من تقتنيها كإحدى قطع مجوهراتها الخاصة، روجر 1907–1998 مصمم فرنسي تخصص في الأحذية يعد أفضل اختراعاته هو كعب الستيليتو  Stiletto heel الطويل الدقيق، والذي سمي نسبة إلى نوع من الخناجر بنفس الاسم.

أُطلق على فايفر لقب فراغونارد الأحذية نسبة إلى أحد رسامي العصر الذهبي، وتشبيه أعماله بإبداع روجر في تصميم الأحذية هذا على صعيد الرسم، أما على مستوى فني آخر فقد شُبهت أعماله بقطع بيض فابرﭼيه the Fabergé of Footwear المزينة بالمجوهرات والأحجار الكريمة، ولطالما اعتبر النقاد أن روجر صانع تحف أكثر من كونه مصمم أحذية، خاصة لتخصصه في صنع أحذية باهظة فاخرة مزينة بالتفاصيل الجميلة.

كعب ستيليتو: خنجر في غمد حذاء
كان لروجر الفضل في تصميم أول كعب ستيليتو عام 1954 ، الذي لا تخلو منه خزانة سيدة حول العالم، وهو كعب دقيق عُرف تحديداً أواخر القرن التاسع عشر، كما تشهد التماثيل المنحوتة على هذا التصميم وعُرف روجر أنه أعاد إحياء وتطوير هذا الأسلوب الفخم في صناعة الأحذية، ودعم الكعب بقطعة رفيعة من معدن الستيل.
بالإضافة إلى كعب ستيليتو صمم كعب شبيه بشكل الفاصلة أسماه comma heel خلق زخارف فريدة من نوعها لتصاميمه، حيث استخدم الحرير واللؤلؤ والخرز والدانتيل، و تركيب قطع القماش والمجوهرات.

طابور الزبائن عابر للقارات
من أشهر زبائن روجر على مر سنوات إبداعه كانت الملكة إليزابيث الثانية، الذي صمم لها حذاء حفل تتويجها عام 1953. إضافة إلى الممثلة الأمريكية افا غاردنر، وسيدة المجتمع غلوريا غينيس (التي وصفها الإعلام بالمرأة الأكثر أناقة في العالم) وأعضاء فرقة البيتلز.
وفي عام 1960 صمم بوت أسود حريري مزين بالمجوهرات يصل إلى الركبة ارتدته النجمة الفرنسية كاترين دونوف في فيلم بيل دو جور Belle de Jour، ونال شهرة ضاهت الفيلم نفسه.
عمل روجر في تصميم الأحذية لدى Christian Dior من 1953-1963، وتعود ملكية العلامة التجارية من قبل Diego Della Valle من عام 2003، وهو الرئيس التنفيذي لشركة بضائع الجلود الإيطالية.

ختاماً، أعتقد لو أن سندريلا حصلت على حذاء روجر من الساحرة، لاحتفظت به ولم تتزوج الأمير.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني