لورا آشلي (7 September 1925 – 17 September 1985) هي مصممة ازياء وسيدة أعمال، بدأت بعمل مواد للأثاث وفي 1950 وسعت نطاق عملها الى تصميم الملابس وصناعتها عام 1960.
اسلوب لورا يتميز بالتصميم الأنجليزي الرومانسي مع لمسات ريفية واستخدام انسجة طبيعية.
ولدت لورا مونتني ” Laura Mountney ” في ويلز بمنزل جدتها وتربت في وسط محافظ متشدد، انضمت إلى جوقة غناء باللغة الويلزية ولم تكن تفهم اللغة لكن أحبتها خاصة الأغاني الويلزية وتعلمت في ” Marshall’s School ” حتى 1932 أرسلت إلى مدرسة ” Elmwood School ” في كرويدون ” Croydon ” ومع بداية الحرب العالمية الثانية أرسلت مع الكثير إلى ويلز مجدداً وكانت في عمر 13 ولم تكن هناك مدارس، فانضمت لمدرسة ” Aberdare ” للسكرتارية.
وفي عام 1942 تركت المدرسة وهي بعمر 16 وخدمت في البحرية الملكية لخدمات المرأة “Women’s Royal Naval Service ” “وهو فرع للبحرية الملكية تشكل في عام 1917 أثناء الحرب العالمية الأولى وخلال هذه الفترة التقت المهندس برنارد آشلي ” Bernard Ashley ” في نادي الشباب في ولنجتون، بعد الحرب أرسل برنارد للخدمة في الهند وتم زواجهم في عام 1949 .
و بينما كانت آشلي تربي طفليها وتعمل بوظيفة سكرتيرة بدأت بوقت مستقطع بعمل اشغال يدوية تعلمتها من جدتها حيث قامت بتصميم وشاح للرأس، مناديل الأيدي، مفارش الطاولة، ومناشف للشاي ،طبعها زوجها بآلة صممها للطباعة في علية شقتهم في كامبرديج.
بعدها استثمر الزوجان 10 جنيهات لشراء قطع خشب لعمل جهاز الطباعة وشراء الألوان وامتار من الكتان، وفي عام 1953 بيع أوشحة لورا بسرعة هائلة وانهالت عليهم الطلبات خلال البريد للبيع بالتجزئة وفي أشهر سلاسل المتاجر ، لذلك ترك برنارد وظيفته ليقوم بالعمل بدوام كامل في طباعة القماش وهنا اصبحت لورا آشلي علامة تجارية معروفة حول العالم حيث تقوم لورا بالتصميم وبرنارد بتنفيذ العمل، وبقت لورا تصمم حتى فترة وجيزة قبل وفاتها.
تم افتتاح أول محل يحمل اسم ” لورا آشلي ” تحت مسكنها في ماتشينليث ، بوويز شارع 35 مينغواي ” Machynlleth, Powys 35 Maengwyn Street ” وعلى مر السنوات بدأت تجارتها بالتوسع والتشكل إلى مفروشات، ورق جدران، أثاث، إكسسوارات و ملابس.
وفي عام 2013 اكملت علامة لورا آشلي عامها الستين وحول منزلها إلى فندق يحمل اسمها ومزين بأثاثها.
وفي سنة 1985 وفي ذكرى ميلادها الستين وبينما كانت في زيارة لأبنتها سقطت اثناء نزولها من الدرج ونقلت الى المستشفى وتوفت بعد 10 ايام متأئرة بأصابتها بنزيف في المخ.
تم تعيين مؤسسة لورا آشلي في عام 1987 لمساعدة المواهب الفردية وإطلاق ابداعهم من قبل أرملها السيد برنارد و تشرف عائلتها بأهتمام على العمل يوماً بعد يوم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.