لا يختلف شخصان على أن الحياة في تغيير مستمر فما نعيشه اليوم من رفاهية وأسلوب حياة لم يكن يعيشه آباءنا وأمهاتنا وما سيعيشه أحفادنا غدا لم نعشه نحن اليوم ، وعلى الرغم من أننا نعيش مختلفين في هذا العالم بأجناسنا وأعراقنا إلا أن العولمة جعلتنا نتشابه أكثر من أن نختلف فمن النادر أن لا نجد مطاعم ما كدونالدز في أي بلد نزوره في العالم، ومن النادر أن نجد أطفالا لا يعرفون برنامج الرسوم المتحركة “سبونج بوب”، هذا ما رآه المصمم الأزياء الأمريكي “جيرمي سكوت” وأراد أن يعكسه في مجموعة تصاميم الأزياء التي يصممها لماركة
” MOSCHINO”
وعلى رغم من غرابة مجموعته الكاملة إلا أنها حاكت الواقع الذي نعيشه كأفراد من مرجعية ثقافية مختلفة إلا أننا نشترك في عالم واحد.
جيرمي الذي استوحى كل تصاميمه من النمط المعيشي وطبعها على الأقمشة الخاصة بتصاميمه يملك ماركة له تحمل اسمه، وتعد مجموعة الأزياء الخاصة
MOSCHINO
هي أول تجربة له معاها.
وعلى الرغم من أن الأغلبية أجمع بأن هذه التصاميم سقطة من سقطات موسكينو إلا أنها لاقت رواجا كبيرا في الأوساط الفنية هناك، فلم يمر على عرض الأزياء الذي قام به في أسبوع الموضة في ميلانو أيام حتى ظهرتا ريتا اورا، وكاتي بيري مرتديات الملابس التي صممها والحقائب أيضا، كما أن المغنية نيكي مناج قامت بارتداء أحداها لفيديو الكليب الخاص بأغنيتها الجديدة، ومع ردود الفعل المتباينة على جيرمي سكوت وعلى تصاميمه، إلا انه بقى تساؤلا واحدا وهو : هل سترتدين أنت إحدى قطع موسكينو أم لا؟

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.