أكدت أخصائية التغذية والمحاضرة في جامعة الأمير سلطان أمل كنانة على أهمية توفر العناصر الغذائية في النظام الغذائي للأطفال كالحليب ومشتقاته، الخضار المطبوخة والسلطات ، الفواكه الطازجة و البروتينات مثل اللحوم والدواجن والأسماك.مشيرة إلى إن اكتمال العناصر الغذائية في وجبة الطفل تحميه من السمنة .
وقالت تختلف الوجبات الصحية حسب أعمار الأطفال فمن عمر 2 إلى 5 سنوات يجب تناول ثلاث وجبات رئيسية و وجبتين خفيفتين يوميا ، على أن تكون الوجبات بوقت الوجبة الأساسي بمعنى الفطور وقت الصباح والغداء بعد الظهر إلى العصر ،العشاء في المساء و بين كل وجبة والأخرى لا يقل عن 3 ساعات.

وتضم قائمة الفطور الحليب ومشتقاته وشطائر الجينة أو بيض مع نوع من الخضار، و بين الوجبات حبة فاكهة مع بسكويت.
أما الغداء لا بد أن يحتوي على الأرز أو المعكرونة مع قطعة من الدجاج أو اللحم وبعض الخيار ، وبين الوجبات علبة زبادي مع حبة فاكهة ، أما العشاء يمكن أن يكون مثل الغداء أو الفطور.
ودعت للاهتمام بشرب الماء أكثر من العصيرات للأطفال.

وأشارت كنانة إلى أن من طبيعة الطفل امتناعه عن الخلط بالوجبة ولا يحب الخضار المطبوخة وذلك لأنها تحتوي على أكثر من نكهة مختلفة ،ويفضل الخضار الغير مطبوخة مثل الخيار والخس والجزر وهي كافية بالنسبة للطفل على أن تكون بين الوجبات أو مع الوجبة لكن بطبق منفصل حتى لا يشعر أن هناك خلط بأكله.
كما أن إضافة الأغذية الصحية مثل الفواكه والخضار كوجبة عائلية وتقدم بطريقة ملفته من خلال تقطيعها وتزيينها بطريقة تغري الطفل محفز قوي لأن يتناولها بمشاركة والديه.

وذكرت أن جميع الأغذية تحتوي على مواد متشابهة مثل الخضار والفواكه مما يساعد على اختيار البدائل بسهولة، أما بالنسبة للحليب ومشتقاته فيمكن للطفل تعويضه بحليب الصويا أو حسب نوع الحساسية يمكن تعويضه بالمكملات الغذائية ، في حين أنه يجب وضع برامج غذائية خاصة للأطفال الذين يعانون من مرض السكري في نسبة النشويات والحلويات في طعامهم بحيث لا تزيد عن مرتين في اليوم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني