عُرفت الحناء منذ القدم، فقد استعملها الفراعنة في أغراض شتى، وصنعوا من مسحوق أوراقها معجون لتخضيب الأيدي وصباغة الشعر وعلاج الجروح، واتخذوا عطراً من أزهارها. ولها نوع من التقدير والعراقة عند كثير من الشعوب، ويستعملونها في التجميل ويُخضب بمعجونها الأيدي والأقدام والشعر.
ولازالت الحناء تستخدم زينة للعروس قبل زفافها، وعُينت لها ليلة خاصة في بعض الثقافات، تجتمع النساء حول العروس لتزيين جسدها بالحناء لما يحمل من جمالية مميزة وخاصة.
والحناء علمياً نبتة حولية أو معمرة تمكث حوالي ثلاث سنوات، وقد تمتد إلى عشرة، مستديمة الخضرة، غزيرة التفريع، يصل طولها إلى ثلاثة أمتار، ولم يعد الحناء بالنسبة لكثير من السيدات مجرد نبتة أو خضاب لليد، بل تعدى ذلك ليصبح اليوم أهم مستحضرات التجميل التي تفضلها الكثير من النساء.
هذا ما أكدته لي أم محمد، امرأة خمسينية، عند سؤالها عن سبب استخدامها الدائم له فقالت: لا يخلو بيتي من الحناء حتى أنني قمت بزرعه في حديقة منزلي لاستفيد منه في أشياء كثيرة، وأحرص دائما على استخدامه لشعري بغرض تكثيفه وإخفاء الشيب الذي يضايقني كثيرا، كما أحرص دائما على استخدامه لتمريخ جسمي بعد غليه مع الزيت، ويساعد على الاسترخاء وترطيب الجسم.

ولا يقتصر الحناء على كبار السن حيث اكتشفت هند محمد الشابة العشرينية أهمية الحناء مؤخرا على حد قولها، وقالت بابتسامة: “وداعا للصبغة والتساقط “.. مستبدلة تغيير مظهر شعرها بخلطة الحناء الذي ترى أنه لا يضر بقدر فائدته الكبيرة، حيث تحرص على استخدامه مرتين في الشهر .
وتقول هند أثناء حديثها مع “روج”: أضرت الصبغات بشعري، الأمر الذي جعلني استبدلها بالحناء والأعشاب الأخرى لأحافظ على كثافته وبريقه.
وعن طريقة استخدامه قالت: أفضل دائما ألا أضيف مواد مصنعة، وأحرص على إضافة مواد طبيعية حسب الغرض الذي استعمله فيه، فالكركديه على سبيل المثال أضعه عندما أرغب بصبغه، بينما أضع الزيوت والثوم لتنعيمه وإعادة النشاط إليه.

فيما قالت خبيرة التجميل والأعشاب وسيلة الحلبي: الحناء عشبة ممتازة تستخدم كصبغة طبيعية للشعر بهدف الحصول على اللون البني المحمر، وقد عرفت الحناء منذ القدم، حيث استعملها الفراعنة في أغراض متعددة لزينة الأيدي، وصبغ الشعر وعلاج الجروح، واتخذوا من أزهارها عطرًا. وتحتوي أوراق الحناء على مواد مقاومة للفطريات والجراثيم، مما يكسبها خصائص وقائية ضد الإصابات الفطرية ومرض الجذام.
وأضافت الحلبي: للحناء فوائد كثيرة للشعر، منها تخفيف حرارة الرأس، وتخليص فروة الرأس من الدهون، ومعالجة القشرة، وتغذية الشعر. ويعتبر الحناء أفضل وسيلة طبيعية لصبغ الشعر، فهو يحتوي على مادة طبيعية ملوّنة تصبغه تمامًا دون أي أضرار جانبية، وتزيد من كثافته، ويعمل على تقليل ظهور الشعر الأبيض، ويمنع تساقط الشعر.

وعن الطريقة الصحيحة لاستعمال الحناء قالت الحلبي: يُخلط حوالي 100 جرام من مسحوق الحناء مع كمية كافية من الماء الدافئ، ثم تكون عجينة خفيفة ذات قوام مناسب، كما يمكنك استعمال شاي أوراق الجوز الأخضر للحصول على لون بني للشعر، ويمكن أيضًا إضافة القليل من عصير الليمون، أو الجريب فروت للحصول على لون فاتح.
وللحصول على لون غامق يمكن إضافة أي من الزيوت العطرية، مثل: زيت اللافندر، أو الروزماري، أو زيت شجرة الشاي، ويساعد القليل من مسحوق القرنفل في خلط الحناء على تغميق اللون. كما يمكن إضافة القليل من مسحوق القهوة أيضًا للحصول على لون غامق، ثم يخلط هذا الخليط جيدًا ويترك جانبًا لمدة 6-8 ساعات على الأقل، ويوضع على الشعر، ويمكن استعمال هذه الخلطة على الشعر الجاف أو المبلل، ولضمان توزيع الحناء على الشعر بشكل متساوٍ، يقسم الشعر لأجزاء متعددة، ثم يوضع خليط الحناء على كل جزء على حدة، ثم يلف بقطعة قماش أو كيس بلاستيك، ويترك الحناء على الشعر لمدة 3-4 ساعات، ويغسل جيدًا بالماء ثم يستعمل البلسم على الشعر. وينصح باستعمال الحناء على الشعر مرة أو مرتين خلال الشهر.

وقدمت الحلبي بعض النصائح للسيدات عند استعمال الحناء، كاستعمال الأواني أو الأدوات المصنوعة من الخشب، الزجاج أو البلاستيك، والتأكد بعدم وجود أي حساسية تجاه الحناء قبل استعمالها على الشعر من خلال اختبارها على مساحة صغيرة من الجلد خلف الأذن أو على باطن الساعد. وأثناء وضع الحناء على الشعر يفضل وضع القليل من زيت الزيتون حول الأذن وحافة الشعر، لتجنب صباغة الجلد المحيط بالشعر، وارتداء قفازات بلاستيكية أثناء تحضير خليط الحناء، وتجنب استعمال الحناء على الشعر المصبوغ كيميائيًا.

ولتحفيز نمو الشعر استعملي خلطة زيت الحناء الطبيعية، عبر تسخين القليل من زيت الخردل على نار ضعيفة، ثم يضاف مسحوق أوراق الحناء حتى نحصل على لون بني للخليط. ويترك هذا الخليط حتى يبرد. وأخيرا يخلط هذا الخليط مع القليل من عصير الليمون أو الزبادي ويترك على الشعر لمدة ساعة أو ساعتين ثم يغسل جيدًا.

ولتثبيت لون صبغة الحناء لفترة أطول، قومي بغلي قشور البرتقال والليمون مع الماء الساخن المستخدم في العجن لمدة 10 دقائق قبل استخدامه للعجن. وكي تضمني وضع الحناء بطريقة متساوية، يجب أن تقسمي شعرك قسمين أو أربعة أقسام. ولا تقومي بعمل حمام زيت لشعرك في نفس اليوم الذي عملتِ فيه الحناء، لكن اتركيه لليوم التالي. ويعتبر حمام الزيت ضروري جدا لأصحاب الشعر الجاف، كما أن أفضل الزيوت المستخدمة لحمام الزيت بعد الحناء هو زيت جوز الهند.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني