منذ زمن بعيد أنشأت مدينة تدعى الغردقة على ساحل البحر الأحمر وفي حين تباينت الروايات، واختلفت القصص التي تم سردها عن هذه المدينة؛لكنهاأجمعت على أمر واحد، وهو جمالها الأخاذ، ونسبة لهذا السحر والجمال اللذان يتفق عليهما الجميع، تأتي مدينة الغردقة لتنتزع لقب ريفييرا البحر الأحمر بجدارة. وقد اكتسبت الغردقة اسمها من شجر الغردق ذات الارتفاع الكبير والذي ينمو بكثرة في هذه المنطقة، حيث كان الصيادون يأتون من شبة الجزيرة العربية ويلتقون عند شجر الغردق الذي كان نقطة التقاء الصيادين بعد الانتهاء من الصيد. ومن هنا اشتق اسم مدينة الغردقة.

وتمتاز الغردقة بشمسها الساطعة وبحرها الفيروزي وشعابها المرجانية الرائعة وقربها من المناطق الأثرية والتاريخية، حيث تعد مقصد محوري للسائحين العرب والأجانب الراغبين في التسوق والاستمتاع بتمارين مائية والأنشطة الترفيهية الممتعة على أجمل شواطئ العالم.

وتعتبر مدينة الغردقة من أكبر المدن المصرية على ساحل البحر الأحمر، حيث تغطي مدينة الغردقة مساحة 40 كم من الشريط الساحلي للبحر الأحمروتعدالوجهة السياحية المفضلة للمصريين والسائحين والوافدين من شتى بقاع العالم فهي تجمع بشكل فريد بين الصحراء والشواطئ الخلابة – الأمر الذي يمكن زوارها من الاستمتاع بمجموعة متنوعة من الأنشطة التي تشمل المغامرات الصحراوية، والأنشطة الممتعة على الشاطئ، وحتى الغوص في أعماق البحر الأحمر.

يعلم الكثيرون من رواد الشواطئ وعشاق البحر على مستوى العالم أن الغردقة تتمتع بأفضل وأجمل الشواطئ  حيث يسمح صفاء مياهها ولونها الفيروزي للسائحين بمراقبة الحياة البحرية الطبيعية في أروع مناظرها وتأمل الطبيعة بألوانها التي ترسم لوحة فنية تنبض بالحياة. ولهذا يعد الغوص في أعماق مياه الغردقة رياضة مائية تستقطب محبي الغوص من المحترفين والهواة الذين يعلمون بقيمة الغردقة كأفضل المواقع للغطس على مستوى العالم. ويعد سحر تجربة الغوص في الغردقة مميزا لما يضمه بحرها من  أصناف متنوعة من الكائنات البحرية، حيث تضم أكثر من 1200 صنف من الأسماك و150 نوعاً من المرجان إلى جانب العديد من الفصائل الجميلة والفريدة من نوعها. كما تهتم الغردقة بمشاركة هذا السحر مع جميع زائريها فتكثر مراكز الغوص في الفنادق الساحلية، وتوفر دورات تدريبية لجميع المستويات ولكافة الأعمار. كما أن هناك تجهيزات خاصة لمحترفي الغوص، حيث يجدون فيها دورات احترافية تمكنهم من الحصول على شهادات دولية على أيدي أفضل المدربين العالميين. إلى جانب المقاصد المتعددة، تضم الغردقة حوالي 24 جزيرة من أهمها جزيرة الزبرجد أمام ساحل برنيس، وجزيرة أبو منقار أمام شيراتون الغردقة. والجدير أن نخص بالذكر جزيرة الجفتون التي تعتبر أول محمية طبيعية في البحر الأحمر والتي تشهد ظاهرة طبيعية مذهلة، كونها من أهم المواطن الطبيعية لطيور النورس حيث يسكنها نحو 50% من طيور النورس في العالم، إضافة لأنواع أخرى من الطيور والزواحف. كما تضم هذه الجزيرة الغنية بالحياة الفطرية 14 موقعاً من أجمل مواقع الغوص بالغردقة، حيث تتميز برمال شواطئها الناعمة ومناظرها الجميلة،ومن ضمن المقاصد التي لا يمكن تفويت الفرصة لزيارتها في الغردقة.

منتجع سهل حشيش مكانا للخصوصية والرفاهية يبعد سهل حشيش عن مطار الغردقة مسافة 20 كم فقط، ويضم مجموعة متنوعة من الفنادق العالمية والمناطق المخصصة للغوص وملاعب الجولف ومجمعاً لصالات السينما إلى جانب مرسى “مارينا” الشهير.لا يعد هذا المنتجع من أشهر منتجعات الغردقة فقط، بل انه احد أكثر المنتجعات جمالاً على ساحل البحر الأحمر بأسره. ويعد هذا المنتجع المقصد المثالي للنزلاء الراغبين في الخصوصية والرفاهية. فيستطيعون استخدام شاطئه الخاص، والمتاجر الراقية والمخصصة لتلبية الاحتياجات اليومية للنزلاء، إلى جانب مراكز اللياقة البدنية والصحية.

ونذكر بالخصوص منتجع “أوبروي سهل حشيش” الذي يمتد على مساحة 48 فداناً، ويعد أحد المنتجعات الحصرية الفاخرة، إذ يضمّ شاطئاً خاصاً وساحات واسعة، بالإضافة إلى مناطق تضم كائنات بحرية نادرةومناظر طبيعية خلابة. كما يتمتع الفندق بنمط هندسي وفني جميل تغلب على طابعه القباب والقناطر والأعمدة المزخرفة.

كما تضم سهل حشيش العديد من المنتجعات و الفنادق الفاخرة التي ترمي إلى خلق البيئة المثالية للقادمين لإمضاء عطلة أحلامهم في الغردقة حيث تقع تلك الفنادق على بعد 18 إلى 25 دقيقة بالسيارة من الغردقة و منها فندق تروبيتيل و فندق أولد بالاس و فندق بريميير لو ريف و التي تمتازجميعها بإطلالاتها الساحرة على البحر الأحمر وشواطئها الخاصة و مطاعمها التي ترضي جميع الأذواق وغرفها الأنيقة الحديثة، وكذلك المرافق الترفيهية منها على سبيل المثال مراكز الاسترخاء والمرافق الرياضية المختلفة والمسابح ومراكز خاصة للغوص المجهزة بجميع المعدات اللازمة لضمان أمن واستمتاع المقيمين فيه فضلاً عن العروض الفنية والترفيهية التي تقدمها الفنادق. خليج سومه الشواطئ الفيروزية الفاتنة يعد خليج سوما الوجهة المثالية لعشاق البحر، حيث يوفر المنتجع  الذي يقع على بعد 45 كيلو مترًا من مطار الغردقة الدولي للزوار عطلة مثالية ذو طابع فخم على شواطئ البحر الأحمر، لما يضمه من فنادق عالمية فاخرة مثل فندق “شيراتون” و”كمبينسكي” و”روبنسون كلوب”، إلى جانب منتجع الجولف “لا ريزيدانس دي كاسكاد”. كما يمكن لكل زوار خليج سوما استئجار اليخوت لرحلات الغوص أو الإبحار. أما لمن يسعون وراء الإثارة والمغامرات، فتشتهر هذه الوجهة بمجموعة متنوعة من الأنشطة والتمارين البحرية المعروفة عالميا، والتي تشمل الغوص، والتزلج على الماء، وركوب الأمواج، بالإضافة إلى الإبحار في الطوافات وزوارق الليزر للمحترفين والمبتدئين. كما يوفر خليج سوما فرص للاستجمام والاسترخاء في نواديها الصحية التي تتميز برقيها، الأمر الذي يؤكد أن الغردقة هي الوجهة المثالية والمتكاملة لقضاء العطلات. يعتبر منتجع الجونة الوجهة المثالية للسائحين الذين يبحثون عن وجهة تسمح لهم بالاستجمام والاستمتاع بالأنشطة الترفيهية في آن واحد، حيث يبعد المنتجع 22 كيلومترا إلى الشمال عن مطار الغردقة الدولي. فلهواة الاستجمام، يضم المنتجع الكثير من الفنادق التي تعتبر من التحف المعمارية العالمية كفندق شيراتون ميرا مار وفندق ومنتجع موفنبيك، بالإضافة إلى مجموعة من الفنادق العالمية لقضاء أمسيات رائعة. كما يستمتع زوار الجونة بمجموعة فاخره من منتجعات العناية الشخصية – “السبا”- والتي من شأنها إضفاء لمسة من الرفاهية لتجربتهم في الراحة والاستجمام.

أما لمن يبحث عن التشويق والترفيه بإمكانه الاستمتاع بأنشطة متعددة خلال النهار تشمل تمارين مثل  التنس والاسكواش وركوب الدراجات وركوب الخيل والكرة الطائرة الشاطئية وغير ذلك من الأنشطة الترفيهية. أما في المساء، تمنح الجونه زائريها فرصة لقضاء سهرة فريدة من نوعها في قلب الصحراء الساحرة حيث يمكنهم الاستمتاع  بالعشاء وسط أجواء احتفالية ذات طابع بدوي. الغردقة تجربة لن تنسوها بالرغم من كونها منطقة شهدت جميع العصور الغابرة في مصر، إلا إن مدينة الغردقة تعتبر حديثة المولد. فقد تم اكتشاف قيمتها السياحية في مطلع القرن العشرين، حيث تحولت لتصبح أحد أهم وأقوى المقاصد السياحية في مصر. وبسبب حداثة منشأها، لم تطل آثار التطوير طبيعة الغردقة البحرية والبرية الخلابة، الأمر الذي يعشقه زوارها الذين يتوافدون إليها من شتى أقطار الأرض.

الغردقة تدعوكم فإن كنتم تسعون لعطلة مليئة بالأنشطة والتشويق للغوص، أو لممارسة التمارين المائية، فإن الغردقة بانتظاركم. وإذا كنتم تبحثون عن عطلة للراحة والاستجمام والترفيه، فستجدون أبواب الغردقة مفتوحة أمامكم أيضاً. ونادراً ما يعثر الإنسان على مدينة سياحية متكاملة بأوصافها…ولكن ريفييرا البحر الأحمر على مقربة منكم، وترحب بجميع زائريها على مدار العام ليستمتعوا بتجربة لن ينسوها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.