للزواج قدسية عظيمة وتقاليد وعادات تحرص عليها شعوب العالم لمباركة بداية حياة العروسان الجدد وتمني الحظ السعيد لهما، لنستعرض معاً بعض عادات الزواج حول العالم.

عروس الصين: ليس فستاناً واحداً بل ثلاثة!
تبدأ العروس برحلة البحث عن فستان الزواج ليس واحد بل ثلاثة فساتين، الفستان الأول وهو التقليدي ويسمى تشيباو، أو شيونغسام “qipao or cheongsam”، يكون ضيق أو ما يسمى “body-hugging” مزين بالتطريز، ولونه أحمر دائماً لعمق هذا اللون في الثقافة الصينية ولأنه يدل على الحظ الكبير. بعد ذلك ترتدي العروس فستان أبيض منفوش خاص بالحفلات ذو ستايل غربي أكثر، وبعد انتهاء المراسم والانتقال لحفل الاستقبال ترتدي العروس فستاناً حسب اختيارها الخاص بلونها المفضل.

عروس الهند: هندسة الحناء
قبل حفل الزفاف تقام حفلة للعروس والعائلة والأصدقاء تسمى “Mehndi”، وهي ليلة الحناء حيث يلتف الحضور حول العروس وهي تتزين بنقوش جميلة دقيقة وترتدي فستاناً تقليدياً مزين بالتطريز، وفي حفل الزفاف ترتدي الساري المزين بالخرز والمطرز بالخيوط اللامعة، وتتزين بالمجوهرات من رأسها لأخمص قدميها.

عروس الزولو بالألوان الصارخة
تتميز حفلات زفاف الزولو التقليدية بالألوان النابضة بالحياة، وترتدي العروس فستاناً أبيضاً خلال المراسم الأولى، وبعد ذلك ترتدي زياً تقليدياً مزيناً بالخرز والألوان الصارخة، وتستقبل عائلة الزوج ليذبحوا بقرة أمامها، ويضعون مبلغ مالي داخل معدة البقرة علامةً على أن العروس أصبحت جزء من عائلتهم.

بيرو: عروس الأشرطة الحريرية
ليكون حفل الزفاف مميز ترتدي العروس زياً تقليدياً مزيناً بالألوان، ويكون الحفل ضخماً جداً في الغالب، وخلافاً لتقليد رمي باقة العروس لتلتقطه الفتيات المقبلات على الزواج درجت العادة بأن تخبأ أشرطة حريرية داخل كعكة الزفاف، وقبل مراسم التقطيع تأتي الفتيات ويمسكن أطراف الأشرطة ويسحبنها سوية ليظهر في نهاية أحد الأشرطة خاتم يدل على أنها هي التالية للدخول في القفص الذهبي.

باكستان: عرس المراسم المتعددة
الزواج يمر بمراحل كثيرة ومراسم مليئة بالزينة وفرح الأهل والعديد من الأصدقاء، واحتفالات تصل إلى أيام ومن الممكن أسابيع، تبدأ الاحتفالات بليلة الحناء “Mehndi”، يليها البرات “Baraat”، وهو ذهاب العريس لمنزل العروس وسط أهله وأصدقائه داخل سيارة مزينة بالورود والأشرطة الملونة، تتبعها سيارات مرافقة للعريس، تعزف أغاني الزفاف ليستقبله أهل العروس بترحيب لطيف بأكاليل الزهور ونثر بتلات الورود. يتبعه حفل عقد النكاح “Nikkah”، وهو الخطوة الرسمية في الزواج، بعد ذلك حفلة الزفاف أو ما تسمى “Shaadi”، وتقام في منزل العروس حيث توضع خيمة كبيرة غالباً في فناء المنزل أو ينقل الحفل إلى قاعة زواج، ويصل العريس يرافقه الأهل والأصدقاء والموسيقى، ويستقبل بأكاليل الزهور وبتلات الورود، ومن المعتاد منع العريس من الدخول من قبل أخوات العروس إلى أن يدفع مبلغ مالي، وهي عادة تقام للمزاح، يليه حفل كشف الوجه للعروس، ويسمى “Aarsi Mushaf Dikhana” أو “Munh Dikahi” حيث تجلس العروس بجانب العريس مغطاة الوجه، ويمسك فوق رؤوسهم شال أخضر مزين بالخرز والتطريز، ويعطى العريس مرآة ليرى وجه عروسه عندما تخلع غطاء الوجه، ويشاركها بقطعة فواكه وسط مباركة الأهل والأصدقاء وتبادل الهدايا، وتقوم أخوات العروس بإخفاء حذاء العريس، ولا يظهرونه إلى أن يدفع مبلغ مادي تتقاسمه الفتيات. بعد ذلك تغادر العروس مع العريس وأهله وتسمى هذه المراسم “Rukhsati” حيث تغادر العروس وأهلها حاملين المصحف فوق رأسها لحفظها ومباركتها، وهو دليل على وداع ابنتهم ورحيلها لتبدأ حياة جديدة.

بعد ذلك تذهب العروس لمراسم كشف الوجه للمرة الثانية وهي داخل غرفة النوم وتسمى “Shab-i-Zifaf”، حيث تكون الغرفة مزينة بالورد الجوري وبتلات الورد في كل مكان، وتنتظر العروس ليدخل العريس برفقة الأهل ويكشف وجه العروس ويقدم لها كأس من الحليب.
“Walima” وهي آخر المراسم في عقد الزفاف تنظمه عائلة العريس وهو أول حفل يقام للزوجين بحضور أهل العروس وضيوفها، ويرتكز على أهل العريسين للحصول على بركتهم، ترتدي فيه العروس فستان مزين بشكل كبير مع الحلي الذهبية التي تقدمها أسرة العريس.
ختاماًً، نبارك لكل عروسين، ونخص بالتهنئة زميلنا طلحة طارق، وأمنياتنا له بالتوفيق والسعادة الدائمة.

Special congratulations to our colleague Talhah. May both of you get all the happiness in the world. Have a great married life.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود *