في مطعم كيكونوي الراقي في طوكيو يقدم الطاهي يوشيهيرو موراتا 12 صنفاً من الأطباق اليابانية الشهية، إلا أن أكثر ما يهمه هو نقل الوصفات اليابانية التقليدية البسيطة إلى الجيل الجديد. الأطباق اليابانية منتشرة في أنحاء العالم الآن، كما أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) أعلنت العام الماضي أن طريقة الطهو اليابانية التقليدية (واشوكو) من التراث الثقافي غير المادي. لكن موراتا يشعر بالقلق؛ إذ إنه رغم أن السوشي أصبح من الوجبات الشهيرة عالمياً إلا أن الإقبال على الأطباق اليابانية يتراجع في اليابان. يقول موراتا في مطعمه بحي الأعمال أكاساكا في طوكيو: «المطبخ الياباني ينقرض. حقيقة أنه أصبح من التراث الثقافي تعني أنه ينقرض؛ ويجب حمايته».

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني