لم تترك الثورة العصرية والتقنية على حدٍ سواء، الاهتمام بتفاصيل شهر العسل والتخطيط الدقيق له من قِبل العرسان، وبات تخطيط الشريكين لشهر العسل مُقتصرا على اختيار الوجهات المفضلة وترك تنسيق ذلك لوكالات السفر والسياحة ضمن برامجها المُعلنة.

كما لم يعد متداولا شرب العسل في شهر العسل كما تعود أصل هذه التسمية للشعب الإسكندنافي الذي يشرب خلالهما العرسان كوبا من الماء أو النبيذ ممزوج بقليل من العسل، حيث أخذ العرب التسمية منهم “شهر العسل” ليُرادف معنى للسفر والرومانسية والهدوء والحب بين العرسان، أو وعودا للشعور بهذه المفردات الحالمة بينهما.

وباتت الفتيات السعوديات في الجيل الحالي أكثر وعيا للعيش بشغف وحب خلال التخطيط لشهر العسل، حيث تكون الوجهات السياحية مرتبطة برغبتها مع شريكها، مُقدمة في اختيار المكان المفضل لكليهما لانعكاس ذلك على راحتهما النفسية، حيث باتت الجزر البحرية في أولوية اختيار الوجهات لشهر العسل كجزيرة بالي الإندونيسية وجزر المالديف وجزيرة سيشل.
لذلك اعتبرت خبيرة التخطيط والتنظيم للرحلات السياحية جومانا علي لـ”روج”، أنه يجب على العرسان خلال التخطيط لشهر العسل والذي يجب الشعور المسبق بأهمية هذا الشهر وقوته على زيادة الحب بين الزوجين وتودد كل طرف للآخر؛ أخذ نقاط عدة خلال الترتيبات والتخطيط لشهر العسل، وأهمها:
1-حجز موعد متأخر للطائرة، ليحظى العروسان بقسط كاف من الراحة ويتجنبا الحجز صباحا.
2- يجب عليكما إعلام شركة السياحة بأنهما عرسان جدد، ويعلمان الفندق والمطعم والطائرة وغيرهما بكونهما عروسين في شهر العسل، فيحظى العروسان عادة ببعض الأفضلية والميزات وبضيافة خاصة.
3- يجب تحديد الميزانية المخصصة لشهر العسل، إضافة لميزانية الاستهلاك، أو أي أزمة مالية قد يتعرضان إليها.
4- ننصح العروسان بترتيب حقائب خفيفة عند السفر لشهر العسل.
5- كتابة قائمة بالأشياء التي يحتاجانها خلال السفر.
6- ترتيب الملابس بطيّها على شكل “رول” للحصول على مساحة أكبر للأشياء الأخرى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني