تحتل الأواني المنزلية – مواعين رمضان – كما يسميها البعض المرتبة الأولى في ترتيب الاستعداد لشهر رمضان المبارك لدى اغلب النساء السعوديات اللواتي يحرصن على تجديد الأواني الخاصة بوجبات الشهر الفضيل سنويا ً.

فالمائدة الرمضانية تجمع أفراد الأسرة يوميا وبشكل منتظم خاصة على وجبة الإفطار والتي تتكون من التمر والماء والقهوة والعصائر واللقيمات والسمبوسة والشوربة والحلويات وعادة تكون لها أواني خاصة لذا يحرص العديد من النساء على الاهتمام بها.

فبعض ربات البيوت ومع كثرة الزيارات العائلية التي يتميز بها الشهر الفضيل تحب التغيير وتسعى للبحث عن كل ما هو جديد في سوق الأواني المنزلية لتظهر مائدتها بشكل مختلف عن الأيام العادية ، ومنهن من تضيف أجواء روحانية بحيث تبحث عن نوع معين من الأواني يطلق عليه تصميم أسلامي أو تراثي تخصصه للشهر الفضيل، وبعضهُن ترى أن شهر رمضان فرصة جميلة لاجتماع العائلة ويحدث مرة بالسنة لذا تريد أن تجعل من تناول الوجبات متعة للنفس والعين وتُظهر اهتمامها برمضان من خلال شراء أواني لا تستخدمها إلا في رمضان مع الوجبات الخاصة به.

وبالرُغم من أنها عادة سنوية لدى الكثير من النساء إلا أن بعضهن تغيرت عادتهن هذا العام وذلك بسبب ارتفاع أسعار الأواني واستغلال بعض محالات الأواني المنزلية لرمضان كموسم مناسب لرفع الأسعار، مما جعل بعض النساء يتنازلن عن هذه العادة فمنهن من استبدلت الأواني الباهظة الثمن وبحثت عن أواني اقل سعراً وإن كانت أقل جودة ولكنها مضطرة ولا تريد أن تغير هذه العادة ، ومنهن من تنازلت كلياً عن التغيير واكتفت بأوانيها الموجودة لديها، ومنهن من غيرت في بعض الأواني وتركت بعضها.

وأكد على سالم البائع في أحد المحال المتخصصة في الأواني المنزلية أن النساء يزيد إقبالهن على شراء الأواني منذُ دخول شهر شعبان وهناك أواني لا نخرجها من المستودعات إلا في شهر شعبان لأننا نعرف أنها ستباع فورا بمجرد إخراجها ، وأضاف أن بعض المحلات تستغل ذلك وترفع الأسعار بينما البعض الأخر يجدها فرصة ويقدم عروض وتخفيضات على أطقم الكاسات وأباريق العصير والفناجين وترامس القهوة والشاي إضافة إلى أطباق الشوربة وهي الأهم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.