فيلم دراما كتبه واخرجه Tate Taylor، مقتبس من رواية Kathryn Stockett الذي يحمل نفس الاسم، ويدور الفيلم حول امرأة شابة بيضاء، “سكيتر” وعلاقتها مع اثنين من الخادمات السوداوات، Aibileen وMinny خلال حقبة المطالبة بالحقوق المدنية الأمريكية للملونين عام 1960، سكيتر قررت أن تكتب كتابا من وجهة نظر الخادمات باسم “The Help” تحت غطاء زاوية في جريدة للتدبير المنزلي، وفضح العنصرية وأنهم يواجهون التفرقة والنبذ من المجتمع بينما هم يعملون لدى العائلات البيضاء ويقومون بتربية ابنائهم ويكبر الأبناء ليرثون الخادمات تلقائياً او يُورثون لهم خلال وصايا اهاليهم.

تدور احداث الفيلم في مدينة جاكسون بولاية ميسيسيبي، وتنقل العنف والعنصرية بشكل واقعي وكيف انهم حرموا من ابسط حقوقهم وتمضي سكيتر بكتابة قصص الخادمات وتطور احداث الفيلم لينقل الكتاب العنف الذي تعرضن له الخادمات وختمت الكتاب بقصة مربيتها وكيف تعرضت للعنف من والدة سكيتر، كيف تقبل سكان جاكسون القصص الواردة في الكتاب؟ وماهي اصدائه؟
حقق الفيلم نجاح بالسينما وصلت ايراداته 216.6 مليون دولار مقابل ميزانية 25 مليون دولار وحصل على تقييم 8.1/10 من موقع IMDb
تلقى الفيلم 57 ترشيح لجوائز عديدة ربح 24 جائزة أربعة كانت ترشيحات لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم، أفضل ممثلة لديفيس، وأفضل ممثلة مساعدة لجيسيكا، وفازت اوكتافيا سبينسر لأفضل ممثلة مساعدة وفاز الفيلم بجائزة نقابة ممثلي الشاشة عن الأداء المتميز من قبل الممثلين في السينما.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني