يعتبر شهر رمضان الكريم شهر التقرب الى الله سبحانه وتعالي وبه وقاية وعلاج لكثير من الأمراض، كما ان الصيام والعبادات الأخرى من صلاة وتسابيح وتلاوة قرآن تؤثر إيجابيا على صحة الإنسان ونفسيته، حيث أنه يعد دواء للروح والقلب والبدن وله تأثير عجيب في حفظ الصحة وإلغاء الأفكار الخاطئة وحبس النفس عن كل ما يضر الجسد.
أكد الدكتور ماهر العربي متخصص ومستشار في القضايا النفسية والتربوية والزوجية ومعالج سلوكي لـ(روج) على أن العبادات تزرع في الروح طاقة إيجابيه هائلة تؤثر إيجابا على صحة الإنسان ونفسيته.
وأوضح د.العربي أن العبادات تشعر الإنسان بضعفه و الحرص علي اللجوء المستمر للخالق، حيث أنها تشعره بنقصه حتى لا يصيبه الاعتزاز الزائد بنفسه ويتكبر علي خلق الله، مضيفا إلى أن تلك العبادات تزرع في الروح طاقة إيجابية هائلة غير مرئية، تظهر في شكل إلاندفاعية والحماس أثناء الإنجاز والعمل.

ومن هنا أوضح د.العربي إلى أن يوجد لكل عبادة تأثير إيجابي خاص علي الإنسان مثل :
– الصوم له فائدة كبيره في غرس الصبر والجلد في نفس البشر .
– الصلاة تعمل على الهدوء وعلو الأخلاق وتهذيب السلوكيات والنفس .
– الأذكار تساعد علي تحفيز الجسم والشعور بمراقبة الله والأحساس بقربنا منه سبحانه وتعالى وانشراح الصدر، وأيضا الأستشعار بالأجر في أي وقت.
– القرآن يعتبر من أعظم الروحنيات التي يشعر بها الأنسان؛ لأنها تشمل جميع الفوائد السابقة على الصوم والصلاة والأذكار.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني