بدأت الجمعة الماضية 6 رمضان وعلى مدى يومين أولى المقابلات الشخصية لمبادرة عمار لدعم المبدعين من ذوي القدرات الخاصة التي تشرف عليها (جمعية الأطفال المعوقين) برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة العليا لـ(مبادرة عمار)، والتي تهدف إلى التأكيد على أن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة فكر لا إعاقة جسد، ومن ثم تغيير الثقافة السلبية للمجتمع نحو المعاق.

وذكر مساعد الأمين العام للشؤون الإدارية والمالية لجمعية الأطفال المعاقين عبد الله بن محمد الدخيل أن “مبادرة عمار” تسعى إلى بث الروح في الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ففي مضمون المبادرة صقل لمواهب ذوي الاحتياجات الخاصة، ولكن في أساسها بث روح الأمل والنشاط والحيوية لذوي الاحتياجات كي يخرجون من إطار إعاقتهم، نحن في جمعية الأطفال المعاقين مع عمار بوقس نتشارك في القضية، وبدأنا هذا المشروع سوياً، ونأمل أن تكون في السنوات القادمة مبادرات ثانية وثالثة ورابعة قد تتخطى منطقة الخليج وتصل إلى العالمية بإذن الله تعالى”.

وقال الدخيل: “لمست من خلال هذه المبادرة الطموح الموجود من أشخاص ذوي الإعاقة قوي جداً قد يفوق الأشخاص الذين لا يوجد لديهم إعاقة، وأقول لهم لا تدعو الإعاقة تعيقكم من طموحكم وآمالكم، انطلقوا وأنتم قادرين بأذن الله”.

وكانت المبادرة قد استقبلت أكثر من “100 موهبة” من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من مختلف أنحاء السعودية لعدد من الموهوبين والمبدعين، وذلك للاشتراك في المبادرة استلهامًا لتجربة مديرها التنفيذي الإعلامي عمار بوقس في تحدي الإعاقة والظروف الخاصة وقهر المستحيل.

وقد كانت مدينة جدة هي المحطة الأولى لإجراء المقابلات مع المشتركين، وذلك أمام مجموعة من لجان التحكيم كلاً في اختصاصه، وهم: الإعلامية خلود النمر، والإعلامي عادل الزهراني للمتقدمين في مجال (الإعلام)، والفنانين أسعد الزهراني وعمر الجاسر للمواهب المتقدمة في مجال (التمثيل)، ومصمم الأزياء سراج سند في مجال (الحرفية)، إضافة إلى الفنان التشكيلي هشام بنجابي للمواهب المتقدمة في مجال (الرسم والفن التشكيلي)، والمصور الفوتوغرافي سلطان منديلي في لجنة (التصوير الفوتوغرافي), ومهند أبو دية في مواهب (الاختراع)، إضافة إلى ثامر دعجم للمواهب المتقدمة في المجال (التقني)، والمنشدان سمير البشيري والمثنى بديوي لمواهب (الإنشاد)، والكاتب الروائي محمد علوان في مجال (الأدب الروائي)، ويشاركهم في مجال (ريادة الأعمال) رجل الأعمال علي العثيم، والشاعران فهد الشهراني وسعيد بن مانع في مجال (الشعر).

وإزاء الإقبال الشديد من جانب المتسابقين على الاشتراك في المبادرة لجأت لجان الفرز إلى تقسيم الموهوبين كل على حسب موهبته، وعلى مدى يومين متتالين، ليسهل التعامل مع مواهبهم وإبداعاتهم، ومن ثم تقييمهم لاختيار الأفضل منهم، علمًا بأن المحطة التي تلت مدينة جدة المنطقة الوسطى العاصمة الرياض ، ومن ثم اختتمت المقابلات الشخصية البحث عن المواهب في محطتها الأخيرة في المنطقة الشرقية في مدينة الخبر يومي الأربعاء والخميس 11-12 رمضان.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني