أطلق مشروع “سعفة الخير” مجموعة جديدة من تصاميم مجوهرات مبتكرة، يمثل أحدها كسوة الكعبة بدلالتها المشرفة، عدا عن تصميم آخر يمثل قلادة تحوي سائل نفط خام، بكناية تعبر عن أحد أهم روافد التطور المحلي، والنقلة المختلفة الذي فرضها وجوده على مختلف الأطر في الوطن، عدا عن قلادة أخرى من خشب العود، إلى جانب تصاميم أخرى من توقيع المصممة السعودية آلاء الزبير باسم المجموعة.

يُذكر أن مشروع “سعفة الخير” وطني غير ربحي، وهو أحد مشاريع ملتقى “نساء آل سعود” وترأسه الأميرة صيتة بنت عبد الله بن عبدالعزيز، وقد جاء تسميته تيمناً بالنخلة العربية المثمرة التي كانت وما زالت رمز الأصاله السعودية كما أنها ترمز للكرم والشفاء وهي تعتبر مصدر للحياة في الصحاري.
هذا ويهدف المشروع إلى نشر الثقافة السعودية المستمدة من الدين الإسلامي كرسالة تتماشى مع العصر الحديث.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني