احتفل ميناء هامبورغ بألمانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع بأيام هامبورغ للرحلات البحرية “هامبورغ كروز دايز” مع موكب مذهل من السفن السياحية ومشروع الميناء الأزرق الفني “بلو بورت” وحضور أكثر من 600 ألف زائر، حيث تحوّل ثاني أكبر ميناء في أوروبا إلى مسروح بحري فريد من نوعه على مستوى العالم وقدّم مناظر متفردة للمدينة البحرية وواجتها المائية.
ومن المعروف أن خطوط السفن السياحية الفاخرة ترسو في هامبورغ. فميناء هامبورغ الجميل والنابض بالحياة يعتبر نقطة محورية حيوية لرحلات السفن السياحية في شمال ألمانيا، حيث جذب هذا العام حوالي 190 سفينة سياحية من كل حدب وصوب. وللمرة الرابعة تحتفل مدينة هامبورغ الهانزية بفعالية “هامبورغ كروز دايز”، حيث تم تنظيمها من 1 وحتى 3 أغسطس. فلم يحدث من قبل أن قدم ميناء ما مسرحاً مماثلاً للسفن السياحية مع مشروع فني مذهل من هذا النوع.
وفي هذا العام شاركت مساء يوم السبت 4 سفن سياحية في موكب “هامبورغ كروز دايز”، حيث قامت هذه النجوم العائمة بتحويل نهر الإلبه خلال 30 دقيقة إلى ساحة متألقة في الهواء الطلق أمام 350 ألف متفرج مفعم بالحماس. وقد اصطف أسطول السفن السياحية أمام مدينة الميناء “هافن سيتي” لينطلق وبرفقته السفينة-المتحف “كاب سان دييغو” ومحاطاً بمئات القوارب والسفن الشراعية ماراً بواجهة هامبورغ البحرية بأكملها. ومن ثم سار الموكب البحري تحت الألعاب النارية إلى أسفل نهر الإلبه في مشهد يحبس الأنفاس. وفي الوقت نفسه قام فنان الإضاءة “ميشائيل باتس” من خلال فعالية الميناء الأزرق “بلو بورت” بجعل الميناء كله يسطع باللون الأزرق. وتم إضاءة أكثر من 120 مبنى وسفينة ومعلم باللون الأزرق الساحر، منها على سبيل المثال جسر “كولبراند بروكه” وكنيسة “سانت ميشائيلس” وقاعة الأوركسترا “إلب فيلهارموني” بشكل خاص. وبالفعل، تحول نهر الإلبه إلى منصة عملاقة باللون الأزرق، الذي يعتبر لون البحّارة.
وكما جرت العادة فقد شهد هذا العام أيضاً قيام المنظمين بتحويل واجهة ميناء هامبورغ إلى عالم مليء بالتجارب الجديدة، حيث امتدت منظمة الفعاليات، التي يبلغ طولها 4 كم، على طول حافة الميناء من مدينة الميناء “هافن سيتي” إلى منطقة “ألتونا”. وتمحورت كافة الأنشطة والفعاليات حول أجواء الرحلات البحرية والعطلات على السفن السياحية من خلال تقديم أسواق بحرية على البر وبرامج ثقافية وعروض موسيقية وفنون الطعام وكذلك فرص للاسترخاء وممارسة الرياضة. ومع حضور 600 ألف زائر خلال 3 أيام فإن فعالية “هامبورغ كروز دايز” تمثل الحدث البحري الأكثر تميزاً في أوروبا.
وابتداءً من عام 2015 سيتم إقامة “هامبورغ كروز دايز” بالتزامن مع معرض “سيتريد أوروبا”، الذي يعتبر المعرض التجاري الأبرز في صناعة السفن السياحية في القارة الأوروبية. وسيشكل هذا التعاون أسبوع فريداً للسفن السياحية من 9 وحتى 13 سبتمبر، ليستقطب السياح ومقدمي الخدمات وممثلي الصناعة إلى هامبورغ كل عامين. ويتمثل الهدف من ذلك في تعزيز أهمية هامبورغ باعتبارها واحدة من أهم وجهات رحلات السفن السياحية في العالم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.