لا تعاني الفتاة المتأخرة في سن الزواج وحدها من ضغوطات المجتمع وأصابع الاتهام من أفرادها لها وكأنها مجرمة ومسئولة عن عدم زواجها ، علما أنها لاتملك حق الاختيار في الزواج ، بل ينطبق ذلك على الرجل أيضاً وإن اختلفت الأسباب.
وبيّن المستشار النفسي وخبير العلاقات الزوجية والتواصل الدكتور ماهر العربي الأسباب التي من الممكن أن تأخر زواج الرجل وقال لا يخفى على الجميع أهمية الزواج لدى الجنسين لما فيه من استقرار نفسي وعاطفي وجنسي والحفاظ على النسل وإشباع الأمومة والأبوة،و في عصرنا الحالي ومع تعقد الحياة وتعدد متطلباتها وتقدم التكنولوجيا والعلوم والانترنت كثرت ظاهرة تأخر زواج الرجل.
وأضاف أن من أهم أسباب تأخر سن الزواج لدى الرجل وعزوفه عنه غلاء المعيشة وارتفاع المهور ومتطلبات الزواج عموما، حتى أصبحنا نشاهد أن تكلفة زواج رجل واحد تكفي لزواج أربعة شباب، والإشباع العاطفي والجنسي لدى البعض مما يصرفه عن فكرة الزواج مثل (العلاقات والعادة السرية والشذوذ الجنسي).
أيضا يعجز بعض الرجال عن تحمل المسؤوليات وكرهه للتقييد بكل أصنافه.
وقد يعاني البعض الأخر من الأمراض النفسية كـالرهاب الاجتماعي أو نوبة الذعر أو الاكتئاب، أو الإعاقة الجسدية أو معاناته من أمراض عضوية أو العجز الجنسي.
ومن الأسباب أيضاً والتي لا تقل أهمية الانشغال بإعالة والديه أو إكمال تعليمه، و التفكير السلبي تجاه الأنثى وعدم الثقة فيها أو الإحباط الناتج عن فشل تجربة الزواج الأول.
وأشار الدكتور العربي إلى أن تأخر الزواج له آثاره النفسية والاجتماعية الناتجة أهمها انتشار العنوسة وتفشي العلاقات غير المشروعة و القلق الناتج عن عدم الإشباع العاطفي والجنسي، إلى جانب الضغوط النفسية الناتجة عن الصراع الداخلي ما بين الزواج وعدمه و ظهور أمراض نفسية وجنسية.
وقال أن علاج مشكلة تأخر زواج الرجل يكمن في جعل الزواج سهلا وممكنا لكل شاب قادر عليه (تسهيل الزواج) ، و علاج كل الموانع التي ذكرتها سابقا في أسباب المشكلة ، و التثقيف النفسي والإرشاد الزوجي وتعلم أبجديات العلاقة الزوجية وأهميتها في الحياة، و تفهم نفسية الرجل المتأخر في الزواج ودوافعه وعدم إحراجه من قبل المقربين بالنقد أو الجرح أو التشهير أو القذف مثل(أنت صايع- أنت مو رجال) و إزالة المعيقات الناتجة عن العادات القلبية المقيدة ( كالزواج فقط من قبيلة محددة) وبالتالي وبعد إزالة هذه العوائق والمسببات سيكون أمر الزواج سهلا وميسراً.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني