يسعى الكثيرون لإنقاص أوزانهم الزائدة للتمتع بقوام ممشوق ، و يعاني آخرون من النحافة التي قد تعرض صحتهم للخطر ، فالبعض يعتقد أن النحافة مرض وراثي و البعض الآخر يقول أنها ناتجة عن مرض الأنيميا أو قد تتسبب الغدة الدرقية في ذلك .

قالت الدكتورة فوزية أبو عقيلة أخصائية التغذية العلاجية أن أسباب مرض النحافة قد تعود إلى أسباب وراثية  أو أمراض سوء التغذية أو وجود بعض من الديدان و الطفيليات في المعدة أو  قد تكون الأنيميا احد  أسبابها .

و أيضا هناك علاقة قوية  بين خلل عمل الغدة الدرقية و مرض النحافة فالنشاط المفرط للغدة الدرقية يؤدي إلى الإفراز المفرط للهرمونات التي تفرزها الغدة مما يجعل الجسم يحرق الدهون بشكل اكبر .

وبينت أن أهم أعراض الإصابة بالنحافة الناتجة عن خلل عمل الغدة الدرقية : اضطرابات في النوم ،و خلل في ضربات القلب ، فعندما يشاهد الشخص هذه الأعراض يجب علية مراجعة الطبيب لعمل التحاليل و اخذ العلاج المناسب .

أوضحت أبو عقيلة أنه من الصعب على الشخص النحيف زيادة وزنه مقارنة بالشخص العادي ، فلا بد من تكرار المحاولات و عدم الملل لمقاومة النحافة فهناك أغذية لازمه يجب أن  يتناولها الشخص النحيف تكمن في :

1/ زيادة كمية الطعام المتناول .

2/ زيادة كمية الكربوهيدرات و الدهون .

3/ زيادة عدد الوجبات يوميا .

4/يجب أن تكون كمية البروتين ما بين 1 – 1,5 جم / كل كيلو جرام من وزن الجسم .

5/ الإقلال من الخضروات و الفواكه عالية الألياف كالذرة و الخوخ  و التركيز على الأطعمة عالية السعرات الحرارية مثل:

الألبان : اللبن كامل الدسم و الزبادي

الجبن : جميع أنواعه

الدهون : كالزبده و المار جرين و زيت الزيتون

البيض : المطهي في جميع صوره

اللحوم و الأسماك و الطيور : جميع الأنواع

الخبز و الحبوب و منتجات والمعكرونة : جميع الأنواع

الخضروات ، السلطات

الفواكه : الأصناف الحلوة

المشروبات : كالشوكولاته بالحليب ، و عصائر الفواكه

الفيتامينات الإضافية و المكملات الغذائية إذا أمر بها الطبيب .

و ألقت النظر على أهم النصائح المهمة  التي تساعد على زيادة الوزن :مبينه إنه يفضل أكل وجبات صغيرة و متعددة بدلا من وجبات كبيرة و قليلة الفائدة ،و تناول الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه مع الحليب “كوكتيل”و خاصة كوكتيل اللوز ، و أكل المعجبات و الفطائر و الكيك فلا بد  بدء الوجبة بالطبق الرئيسي و تأجيل السلطة و الفواكه إلى أخر الوجبة  .

وأوضحت أيضا أهمية الفواكه و الخضروات سواّ كانت طرية أو مجففه مع المكسرات أو بدون ذلك لأنها تمد الجسم بالفيتامينات و المعادن و تكسبه الحيوية و الطاقة و أنها غنية بالعناصر التي تقي من الإصابة بالإمراض، و أيضا تناول العسل إما إضافته إلى الحليب أو اخذ ثلاث ملاعق منه يوميا .

و أكدت أبو عقيلة  إلى أهمية مراجعة أخصائي تغذية لحساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم بالنسبة للوزن و الطول و الجنس و نشاط الوزن الذي يرغب بزيادته أسبوعيا و اللجوء للأدوية الفاتحة للشهية التي تساعد على تناول الطعام .

أضافت قائلة انه يوجد معادلة أساسية لنمو الجسم السليم

النمو السليم = التمرين + التغذية + الراحة

فلا بد من الاهتمام بالتمارين و إشباع الجسم بالطعام و إعطاه الراحة لتعويض ما تم خسارته من طاقة أثناء القيام بالتمارين .

5 تعليقات

  1. mem

    تسلم أناملك ع هالموضوع الأكثر من رااااائع ربي يوفقك حياتي و من تقدم الى تقدم أروع أن شاء الله

    رد
    • إدارة التحرير

      يهمنا آرائكم وعلى استعداد لنسمع مقترحاتكم في موضوعات تهمكم

      رد
    • إدارة التحرير

      شكراً لتعليقاتكم ، تزيدنا ثقة بمسؤليتنا تجاه القراء الأعزاء

      رد
  2. فارسه ماتهاب

    تسلم أناملك علي هالموضوع ربي يوفقك ياصالحه

    رد
  3. Ghada

    جميل جداً واستمرو المواضيع مرره حلوه ومفيده
    واذا تتذكرون انا من البنات اللي زرناكم مع المدرسه ❤️

    رد

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني