تختلف حالات الخوف التي نشعر بها من شخص لأخر نتيجة موقف معين يتركز في الذاكرة وهي مرحلة من مراحل الخوف المستمر والشديد وهو خوف لا منطقي يأتي من شيئا ما أو موقف معين يؤدي إلى تجنب الشخص هذا الشيء مما يوصله إلي العجز والوحده .
قال الدكتور حمد السبيعي أخصائي الأمراض النفسية والعصابية ل( روج ) أن يعتبر الخوف المزمن من شيئا ما أو موقفا معين يسمي بمرض الفوبيا ) الرهاب أو الخوف الغير عقلاني ) وهو خوف مرضي دائم من وضع معين وقع فيه الإنسان مثل شخص أو شيء أو موقف أو الأماكن المغلقة أو الأدوار العالية أو ألوان معينة أو حيوانات بمختلف أنواعها وغيرها وهي غير مخيفه لدى الناس ولا يستند إلى أساس واقعي مخيف حيث يعرف المريض بأنه خوف غير منطقي بالإضافة إلي ذلك أن الخوف يتملكه ويتحكم بسلوكه كما أنه يرتبط هذا الخوف بحالة معينة حدثت له في الماضي حتي يسبب للشخص الخوف الشديد والقلق الفوري إذا شاهدها مره أخري وهي تثير مشاعر الخوف الداخلية ويتم نقلها وتحويلها إلى أنطبعات خارجة وتصبح مصدر الخطر لمريض الفوبيا .
أشار الدكتور السبيعي إلي أن هناك عدة أسباب لمرض الفوبيا الذي يمنو مع المريض ويجعله مرض مزمن وهم :-
1 – تخويف الأطفال وعقابهم والحكايات المخيفة التي تحكي لهم .
2 – الظروف الأسرية المضطربة كالشجار والإنفصال والطلاق والعطف الزائد والحماية الزائدة والوالدان العصبيان والسلطة الوالدية والتربية الخاطئة .
3 – القصور الجسمي والقصور العقلي والرعب من المرض .
4 – الفشل المبكر في حل المشكلات.
5 – التخيل الدائم للأشياء التي تخيفه وما يرتبط به من خوف .
6– قد يكون الخوف من الأشخاص وحب الأبتعاد عنهم أو يتحول إلي عدوانية معهم .
حيث أوضح الدكتور السبيعي عن كيفية معرفة أعراض مرض الفوبيا وهم :-
1 – القلق والتوتر الزائد عن الحد من الأشياء الغير العقلانية .
2 – ضعف الثقة في النفس والشعور بالنقص وعدم الشعور بالأمن والتردد وإضاعة الوقت والجبن وتوقع الشردائما وشدة الحرص والانسحاب والأنفراد والهروب أو التهاون والأستهتار بالأشياء.
3 – السلوك التعويضي وهو عبارة عن النقد والسخرية والتحكم والتصنع والجرأة .
4 – الأفكار الوسواسية والسلوك القهري والعزله عن الأشخاص .
5 – الأمتناع عن بعض مظاهر السلوك العادي حتي يصبح الخوف عائقا مثل ( الأمتناع عن الأكل في المطاعم أو مغادرة المنزل أو عبور الطريق أو الأماكن المرتفعه أو الحيوانات بمختلف أنواعها ) .
من هنا أكد الدكتور السبيعي أن الفوبيا هي أكثر أنواع أمراض القلق النفسي شيوعا بين النساء ومن مختلف الأعمار وربما يأتي بين الرجال في المرتبة الثانية موضحا أن أكثر أنواع العلاج السلوكي المستخدمة في علاج الغير العقلاني هو العلاج بالمواجهة الذي يجب علي المريض التعرض للموقف أو الظروف المؤدية للخوف الشديد ولابد أن يتبع بشكل منتظم من خلال الطبيب المباشر حيث تقوم هذه المواجهة علي عدة مرات إلى زواله لمشاعر الخوف الداخلي تدريجيا .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني