منعت أم يمنية من مدينة باجل في محافظة الحديدة ابنها من الاحتفال بزفافه ، الذي رتب أن يكون في منزل أحد أصدقائه، بسبب كرهها لوالد العروس الذي رفض تزويج أخته لأخيها.

وذكر أقارب العريس، وفق تفاصيل الخبر التي أوردتها صحيفة البيان الإماراتية، أن والدة العريس سعيد علي (25 عاماً) أعطته حبة منوّم قوية ، قبل أن تطلب منه أن يحضر لها مصوغات من الذهب من مخزن المنزل لإهدائها لعروسه، والذي ما إن دخله حتى أغلقته عليه من الخارج، ثم غادرت المنزل، وذهبت لحضور حفل الزفاف وفقا لصحيفة الراي الكويتية.

وقال الأقارب إن الأم تظاهرت بفرحها، وبعد مرور أكثر من ساعتين على عدم حضور العريس بدأ والد العروس وأقارب العريس بالبحث عنه ثم خرج بقية الضيوف، وحينما سُئلت الأم ادعت أنه سبقها بالتوجه للحفل، واستمر البحث حتى منتصف الليل لتعود العروس إلى منزل والدها الذي اكتشف خطة الأم، وما فعلته بسجن ابنها في مخزن المنزل، وأقسم ألا يزوج ابنته إلا إذا انتقل العريس إلى مدينة أخرى خوفاً على ابنته من الأم.

وأكد الأقارب أن والدة العريس ما زالت محتفظة بكرهها لوالد العروس الذي رفض تزويج أخته لأخيها، ولن تسمح بتزويج ابنها لابنة من رفض أن يزوج أخيها انتقاماً، خصوصاً أن شقيقها مات بعد ذلك نتيجة حادث مروري ولم يتزوج.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني