أن وجدت شركة اليوم تعمل بالسرعة التي تتطور فيها التقنية فبكل تأكيد هي دار الأزياء العالمية بربري فبقيادة المدير الإبداعي لها Christopher Bailey تعد بربري الماركة من ضمن الماركات الأكثر انتشارا في العالم، ومن قائمة أفضل دور الأزياء عالميا، وفي هذا الموسم الخاص بصيف وربيع 2015م بمدينة لندن قامت بربري بمزج بين عناصر ملهمة متعددة، فمن إلهامها من الملابس Vintage ، إلى الرياضة والملابس الرياضية ومن الحياة الحيوية في شوارع المدينة ومن التسعينات ومن الحياة في بريطانيا، ومن تصاميم الجرافيك، كل ذلك تستطيع استنباطه من عرض الأزياء الأخير لها، فكل ملابس العارضات تنسج قصة خلفها.

وأن نظرت عن قرب في هذا العرض وجدت المعاطف الجنز والجلد، وملابس ذات “الترتر” الكبير، والفساتين ذات طبقات، ودرابيه، وقد استخدم الريش وقماش التل في التصاميم، كما أنه طبع على أقمشة بعض التصاميم نقشات استلهمها من الأربيعينيات الميلادية.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني