دفع مسؤول صيني حياته ثمناً لعشاء فاخر دُعي إليه، وكانت جريمته في نظر حكومته أنه لبى دعوة عشاء مترف. وقالت وسائل إعلام صينية إن مسؤولا في شرق الصين شنق نفسه أمس الأول  الخميس عقب فصله من منصبه بعد التحقيق معه في مزاعم فساد وحضوره لحفل اتسم بالبذخ الشديد. ولم تقدم الوكالة تفسيرا يذكر بعد تقارير عن انتحار عدد من المسؤولين. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا نقلا عن بيان الحكومة ان المسؤول المنتحر هو لو تشو تشوان (50) عاما رئيس الحزب الشيوعي الحاكم في أحد أحياء مدينة نانجينغ. وذكرت شينخوا ان لو فصل في يونيو حزيران بعد ان اثبت التحقيق انه قبل الدعوة لحضور عشاء مترف خلال زيارته لمنطقة صناعية. وجاء في التقرير “السلطات أرادت أن تجعل من فصل لو مثلا لتحذير المسؤولين حتى لا ينتهكوا قواعد الاقتصاد في الإنفاق.”

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني