اختار عدد من الشباب والفتيات المقبلين على الزواج 23 سبتمبر والأول من الميزان ليكون تاريخ ارتباطهم وتم تحديد هذا التاريخ تزامناً مع اليوم الوطني ليكون الاحتفاء بهذا اليوم على الصعيدين الشخصي والعام، وتعزيزاً للولاء والانتماء الوطني ودمجه مع المناسبات الخاصة من جانب أخر.
وقالت مريم عبدالله أنها قررت مع خطيبها أن يكون 23 من سبتمبر هذا العام هو تاريخ عقد القران والزواج لتحتفي كل عام بمناسبتين بدل واحدة ، وأضافت أن في هذا التاريخ تم توحيد المملكة العربية السعودية وتجده فأل خير ليكون زواجها سعيدا وتتوحد فيها أسرتها، وذكرى سنوية سعيدة بإذن الله.
بينما كانت هند خالد تحسد جدها لأمها الذي كان يتباهى بأنه ولد في نفس يوم توحيد المملكة وسمي عبدالعزيز تيمناً بالملك عبدالعزيز رحمه الله لذلك قررت أن تحتفل بزواجها في اليوم الأول من الميزان في نفس تاريخ توحيد المملكة وميلاد جدها، وترى أنها بذلك ستتباهى مع جدها بتاريخ زواجها ولن تجد يوم أسعد من يوم توحيد المملكة للشعب السعودي الذي يحتفل به مع حكومته سنويا.
في حين وجدت عهود ناصر اختيار اليوم الوطني مناسبة سعيدة لتحدد زواجها فيه وبالنسبة لها الأول من الميزان هو يوم مميز وسعيد لذا قررت أن تتزوج في هذا اليوم، وقالت أردت من تحديد تاريخ زواجي هو استقبال حياة جديدة بيوم مميز وحتى يكون تاريخ لا ينسى احتفي فيه بمناسبة خاصة وعامة بفرح من كل عام، وأشارت إلى أنها ستزين قاعة زواجها باللون الأخضر والأبيض حتى هدايا حفل المدعوين للزواج اختارتها خضراء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.