تقاليد  الخطوبة فى السابق تختلف عنها فى وقتنا الحاضر وان ظل البعض محتفظاً بتلك العادات التى يعتبرها  انها ضمن التقاليد الجميلة للبلد ويجب التمسك بها مهما حدث من تغيير فى البناء الاجتماعى للمجتمع .

تبدأ إجراءات الخطوبة بعد سماع أن عائلة ما لديها فتاة ذات دين وجمال وخلق رفيع، فتسارع العائلة التي تبحث لإبنها عن عروس بالسؤال عنها ثم يتقدم وسيط في الغالب تكون امراة وتنقل لأهل الفتاة رغبة الشاب بخطبة ابنتهم، وهنا يبدأ دور اهل الفتاة بالبحث والسؤال عن أخبار وسمعة وأحوال العريس وسلوكياته وتمر أسابيع وشهور وربما أكثر حتى يأتي الرد إيجابياً،ثم ينقل الوسيط الموافقة على مبدأ التقدم للخطوبة، فيذهب والد العريس مع الشاب في سريّة كاملة، فيستقبلون بحفاوة بالغة من قبل أهل العروس ويتم الأتفاق على امور الخطبة والمهر وتفاصيل الزواج وتختم الزيارة بالدعاء بالتوفيق للعروسين وفي زيارة اخرى يقدم والد العريس المهروتتفاوت مبالغ المهور بحسب القدرة والحالة المادية، ويحدد موعد عقد القران “الملّكه” والزواج، ومن العادات اللي تتميز بهـآ أهل نجد في الزواجات هديه يقدمها أصدقاء العريس و أقربائه و تسمى ” العانيّه ” لمساعدة العريس على مصاريف الزواج وتكون على شكل “الذبايح” او مبالغ نقدية.

اما العروس تستعد بشراء قطع من الاقمشة تفصل وتجهز بدون علمها كذلك تجهز لها مواد التجميل من حناء وديرم وكحل والعود والعطور، وقبل الزواج بأيام تبدأ استعدادات الزواج حيث يستعير أهل العروس بيوت جيرانهم خاصة الرحبة لذا كانت استعارة البيوت قبل ذلك أمراً لا بدّ منه او يوضع الحفل في سطح المنزل، حيث تفرش بالزل والبسط وتزين بعقود من الانوار، والكل يحضر للمشاركة في الفرح وتقديم ما يلزم من خدمات لأهل العرس، ويجتمع النساء المدعوات وتبدأ مراسيم الضيافة والرقص.

كما يفرش الساحة المجاوره للبيت ” الحوش” والشارع بالزل والبسط ويزين جدران البيت من الخارج

بعقود من الانوار الملونة، وعند حضور العريس يحيط به أهله واقاربة واصدقائة يستقبلهم اهل العروس بالمباخر ورائحة العود وتعلو اصوات الترحيب والمباركة وتقام العرضة النجدية والسامري ويتقدم والد العروس ويصحب العريس لدخوله للزفه وترافق العروس “الربعيّه” ويقدم العريس لعروسة الهدايا وهى “الرشرش” و”الغوايش” و”الهامة” وهى من الذهب ويهدي لأم العروس هديه تسمى بـ “الفتاشه” وهو اعلان كشف وجه والدة العروس عن زوج ابنتها طبعاً وتكون عقد ذهب او مبلغ مالي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.