للشعب الياباني “اتكيت” الاستحمام، الذي يُعرضك للعقوبة والغرامة المالية حال استخدامك له بطريقة خاطئة خلال سفرك لليابان،حيث أنه شعب يقدرّ الآداب العامة ويقدسها كثيرا، لذا فهم من أقدر الشعوب على تطبيق قواعد “الاتكيت” بل لهم قواعد وآداب خاصة يتميزون بها فى مجالات مختلفة، وحال سفرك لليابان وأخذ “الدوش” للاستحمام عليك مراعاة عدة أمور كي لا تفرض عليك إدارة الفندق “غرامة مالية” لسوء الاستخدام “روج” فنذّ لك الآداب التي يتبعها اليابانيون بدورات المياه وعليك مراعاتها حال سفرك للسياحة أو حتى للعمل.

يتكون الحمام الياباني من حجرتين ، الأولى يوجد بها الحوض، والحُجرة الثانية للحمام الرئيسي هو الذي يوجد به الدش والبانيو.

كيفية استخدام الحمام:

-ألاّ يتم الاستحمام داخل “البانيو” ،حيث يتكون الحمام الياباني من غرفيتن الغرفة الأولى يوجد بها حوض ودش للاستحمام باستخدام الصابون وتنظيف الجسم ، والخطوة الثانية “بانيو” الحمام للاسترخاء ويمنع استخدام الصابون وتنظيف الجسم داخل “البانيو” حيث يتم تكوين مادة ملونه حال استخدامك للصابون داخل “البانيو” ولا تستطيع غسل ذلك اللون مما يعرضك لغرامة مالية حفاظا على النظافة العامة “للبانيو”.

– تأتي الخطوة الثانية داخل البانيو، والذي وظيفته الأساسية بعد تنظيف الجسم تماماً ملئه بالماء والجلوس فيه للاسترخاء فقط (فغير مسموح استخدام الصابون فيه علي الإطلاق).

– يملأ البانيو مسبقاً بالماء أثناء تنظيف الجسم بالصابون، وبعد تركه لا يصرف الماء منه لكي تستخدمه جميع أفراد العائلة بعد ذلك.

– جميع البانيوهات مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة وشاشات رقمية حتى تظهر درجة حرارة الماء، ومعظمها مزودة بوسائل تكنولوجية تساعد علي ملء البانيوهات بالماء تلقائياً وتسخينه حتى درجة الحرارة المطلوبة والمناسبة للجسم. ودرجة حرارة الماء بالنسبة للأجانب مرتفعة، لذلك علي زائر اليابان عندما يأخذ حماماً دافئاً لا ينبغي أن يتحرك كثيراً داخل البانيو لأن الحركة تشعر الإنسان بارتفاع درجة حرارة الماء أكثر لكن بمجرد التعود علي الماء لعدة أيام متتالية ستشعر بمدى الاسترخاء الذي يمكن أن تحصل عليه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني