منحوتات بطعم ورائحة البرتقال والليمون, هكذا هي فعاليات مهرجان الليمون السنوي أو مهرجان دو سيترون بفرنسا في 2014 ، وهو عبارة عن مهرجان يقام كل عام في فرنسا من  تماثيل عملاقة ومنحوتات ضخمة من الليمون والبرتقال.

يعد احتفال هذا العام هو الاحتفال رقم 81 وجمع  المهرجان الآلاف من المتفرجين الذين يأتون للاستمتاع بالتماثيل  الحمضية العملاقة , يستغرق عمل تلك المنحوتات الحمضية آلاف من الساعات من العمل المتواصل للانتهاء منها وإتمامها بشكل رائع ومذهل، ويقوم المهنيون بوضع البرتقال والليمون واحدة تلو الأخرى على إطارات من السلك.

تطلب ذلك العمل الفني الغريب ما يقرب من 300 يد عاملة و 145 طن من الحمضيات الليمون والبرتقال, وكان موضوع هذا العام منحوتات بحرية مستوحاة من بطولات جول فيرن تحت البحر ورواية الخيال العلمي الكلاسيكية التي نشرت عام 1870 وحكاية قصة الطبيعة للفرنسي الدكتور Aronnax الذي بدأ في رحلة استكشافية تحت البحر لاصطياد وحش البحر وبدلاً من ذلك اكتشف نوتيلوس الغواصة التي بناها الكابتن نيمو.

وقد امتد المهرجان واحتفالياته حتى شهر  مارس الماضي وعرض منحوتات لمخلوقات البحر مثل الحوت والسرطانات والأخطبوط والأسماك كما يعرض منحوتة لغواصة الكابتن نيمو الرائعة, ويعتبر ذلك العمل الفني من أروع الأعمال الفنية التي يمكن أن نراها يوماً كما أنها تجذب العديد من المتفرجين وتضفي السعادة على المشاهدين.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني