أمهات وزوجات من فلسطين والعراق وسوريا وجدن أنفسهن في عيد الأضحى بين قبور موتاهم على أطراف مدن تحولت شوارعها إلى ساحات حرب وتفجيرات واشتباكات خلفت عشرات الآلاف من الموتى.

وتعقبت كاميرات وكالات الأنباء في البلدان الثلاثة التي شهدت أحداثا دموية واسعة، سيدات يقمن على إزالة الأتربة من فوق شواهد قبور أزواجهن وأبنائهن، وأخريات يقرأن القرآن إلى جوارها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني