باتت ايام الشتاء الباردة قريبة قاب قوسين أو أدنى، ومن المهم ضمان توفر العناصر الغذائية الكافيه التي تحمي البشرة وتحافظ على الجلد وتبقية في أفضل حالاته الصحيه، وتعتبر البشرة واحدة من الأجهزة الوحيدة المعرضة مباشرة لعناصر خارجية، لذا يجب حماية البشرة من الداخل الى الخارج، كذلك الرجال، لابد من التأكد من أن هذه العناصر الغذائية التي تحمي البشرة تتضمن في النظام الغذائي اليومي ونظام العناية كذلك.
أفضل المغذيات للبشرة:

– الليكوبين: “Lycopene” هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي لديها الأشعة فوق البنفسجية الطبيعية حماية الممتلكات، اتباع نظام غذائي غني باللايكوبين يعطي بشرتك حماية إضافية قليلة من الأشعة الضارة للشمس، الليكوبين يمكن العثور عليه في: البطيخ والطماطم والجريب فروت الوردي والبابايا.

– أستازانتين: “Astaxanthin” هو مركب وردي اللون موجود في الأطعمة مثل الروبيان والقشريات البحرية، وهو واحد من مركبات كاروتينويد الوحيد الذي لا يتم تحوله إلى الريتينول في الجسم، لذلك يتم حجز 100٪ من القوة المضادة للأكسدة لمكافحة الجذور الحرة مع الاستعمال لفترة طويلة، وقد أظهرت الدراسات ان مركب أستازانتين لا يصدق لدعم الصحة واستعادة مرونة الجلد. في الواقع، وتشير إحدى الدراسات أن الأستازانتين قد يحسن بشكل ملحوظ مظهر الجلد عن طريق الحد من علامات الشيخوخة وتقدم السن مثل: جفاف الجلد، والتجاعيد، وبقع الشيخوخة إذا ما تم تناوله باستمرار لمدة 6-8 أسابيع، وعند الرغبة بأستخدام الأستازانتين على شكل مستحضر لابد من التأكد من ان مصادره طبيعية 100% وليست مصنعة لضمان النتائج.

– فيتامين C: فيتامين ممتاز للبشرة داخلياً وموضعياً له خصائص مضادة للأكسدة تحمي البشرة من الجذور الحرة الضارة ويشجيع إنتاج الكولاجين، وفقاً للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ان500 إلى 1،000 ملليغرام من فيتامين C داخل النظام الغذائي أو على شكل مكملات غذائية في اليوم الواحد كافية، في حين يمكن العثور على فيتامين C في: الحمضيات، الملفوف بأنواعه والوانه، الفلفل الأحمر الرومي، السبانخ، والبروكلي، ويستخدم فيتامين C على شكل مستحضر بشعبية كبيرة ومن المهم استخدام العلامة التجارية الموثوق بها لضمان استخلاصها من مواد طبيعية.

– فيتامينA : بيتا كاروتين، يمكن العثور عليه في الجزر أو السبانخ ويضمن سلامة صيانة وإصلاح خلايا الجلد والأنسجة، إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين A، قد تلاحظ بشرة جافة أو قشور لأن بشرتك لاتقوم بإصلاح نفسها بسرعة كافية، وتستخدم مستحضرات فيتامين A على شكل الريتينول بشكل كبير لتحسن مظهر الجلد ومع ذلك، لابد من مراجعة طبيب الجلدية قبل البدء في العلاج الموضعي.

– الأحماض الدهنية أوميغا3: “Omega-3” ترتبط أوميغا3 مع انخفاض الألتهاب وتأثر في زيادة وهج البشرة بواسطة حفظ الرطوبة داخل البشرة، يوجد الأوميغا3 في: الأسماك الدهنية، مثل السلمون والجوز وبذور الكتان ويمكن الحصول على كميات أكثر تركيز من أوميغا3 ذات جودة عالية في المكملات الغذائية.

– فيتامين E: معروف بمواجهة للآثار الضارة للتعرض للأشعة فوق البنفسجية وتوفير الحماية المضادة للأكسدة، ويشير الخبراء إلى أن حوالي 400 ملليغرام يومياً من فيتامين E الطبيعي كافيه للحد من اضرار الشمس والتجاعيد، وتحسين نسيج الجلد، وتعمل المستحضرات المدعمة بفيتامين E بشكل جيد في ازالة تبقع الشمس.

– البيوتين: “Biotin” هو فيتامين B وهو المسؤول إلى حد كبير عن توفير أساس النضارة للبشرة والشعر، وكثيراً ما يوصي الخبراء في أي مكان من 1،000 إلى5،000 ملليغرام يومياً الأمر الذي يتطلب اخذ مكملات غذائية تدعم وجوده بالجسم وتشمل المصادر الغذائية للبيوتين: الفول السوداني، السلق السويسري والتونة.

– فيتامينK :عرف فيتامين K  كواحد من أفضل العلاجات المتاحة لمقاومة سواد هالات العين، وحصل سيروم العين المدعم بفيتامين K على تأييد كبير لفعالية في تفتيح هالات العين طالما انه مصنوع من مواد عضوية 100٪ التي تستخدم مكونات عالية الجودة.

– حمض الهيالورونيك: “Hyaluronic Acid” لديه قدرة رائعة على حمل 1،000 مرات من وزنه من الماء، لذلك هو من افضل المغذيات للحفاظ على ترطيب البشرة، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يعمل كعامل رابط من نوع ما، ويحفظ خلايا البشرة من التفكك واشهر مثال على التفكك هو التجاعيد.

– حمض ألفا ليبويك: “Alpha Lipoic Acid” هو من اقوى مضادات الأكسدة وهو واحد من العناصر الغذائية الوحيدة القادرة على الذوبان في الماء والدهون، وهذا يعني أنها يمكن أن تحمي خلايا البشرة من ضرر الجذور الحرة على حد سواء من الداخل والخارج، وتكتسب المستحضرات التي تحتوي هذا الحمض شعبية متزايدة ويفضل ان يكون المنتج مدعم بحمض الهيالورونيك و فيتامين C.

* تعريف الجذور الحرة “free radicals”: في الكيمياء، الجذور الحرة أو “الشقائق” هي عبارة عن ذرات أو جزيئات بها إلكترونات غير زوجية أو بها غلاف مفتوح. وهذه الإلكترونات الغير مزدوجة “الفردية” غالبا ما تكون نشيطة، ولذلك فإنها تلعب دورا في التفاعلات الكيميائية سواء التفاعلات الكيميائية المعملية أم العمليات الحيوية التي تتم في جسم الإنسان. فتلعب الجذور دورا في تفاعلات الاحتراق، كيمياء الغلاف الجوي، البلمرة، كيمياء البلازما ، والكيمياء الحيوية، وعديد من التفاعلات الكيميائية الأخرى. ويستخدم تعبير “الجذور الحرة” و “الجذور”  ويدلان على نفس الشيء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني