التجارب المؤلمة أحيانا تجعل منا أشخاص أقوياء جدا وذوي طموح عالي وذلك ما مرت فيه  Laurel Kamen والتي اكتشفت إصابتها بمرض سرطان الثدي في ثديها الأيسر، وقبل خضوعها للجراحة قررت أن تستأصل ثدييها معا وبعد الجراحة أخبرها طبيبها أن الثدي الأيمن كان مصاب بأورام سرطانية ولم يكتشفها جهاز الماموغرام.

تجربة لوريل المؤلمة جعلتها تفكر بالمساهمة في حياة النساء المصابة بسرطان الثدي وذلك بتصميم ملابس مناسبة للنساء اللواتي أصبن بالسرطان ويخضعن للعلاج الإشعاعي او الكيماوي أو خضعن للعمليات أم لا، وأسمت هذه المجموعة باسم The Alloro Collection حيث راعت في تصاميمها مناسبتها للحالة الصحية والنفسية لدى المرأة المصابة وذلك باختياراتها للأقمشة الناعمة والتي لا تسبب الحساسية.

وتقوم لوريل وشريكتها Christine Irvin بـtrunk show  بعرض التصاميم في مختلف المدن الأمريكية التي يكثر فيها الإصابة بسرطان الثدي وتهدفان بذلك خلق مجتمع مصغر بين النساء المصابات بالمرض وإتاحت لهن الفرصة لمشاركة بعضهن والحديث عن قصصهن وما مرن به، إلى ذلك تتبرع مجموعة آلورو بـ25% للأبحاث والدراسات الخاضعة في مجال مرض سرطان الثدي، وفي طيلة شهر أكتوبر هناك العديد من العروض التي تقومان بها كريستين ولوريل ويحتفلن فيه بإكمال مشروعهن عامه الأول.

 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.