وجد العديد من النساء صاحبات المشاريع الصغيرة والمعتمدة على الأعمال اليدوية في البازارات والمعارض المنتشرة فرصة لعرض منتجاتهن وتحقيق الربح والانتشار، ومابين الفائدة التي تعود عليهن أو عدمها من هذه المشاركة تواصلت “روج” مع عدد من مصممات الأزياء المبتدئات اللواتي كان لهن أكثر من مشاركة في هذه المعارض وتحدثن عن تجاربهن وإذا ماكان المعرض خطوة ضرورية لانطلاق عملها التجاري.
و قالت المصممة خلود بلشرف بدأت بالمشاركة في البارزات والمعارض بعرض تشكيلة كبيره من الفساتين و الجلابيات التي تتميز بالفخامة وفي نفس الوقت بالأناقة لجميع الفئات العمرية، وأضافت أنها تميزت عن غيرها من المصممات بعمل قطعه واحده فقط لكل تصميم، وذكرت أنها تطمح لعرض تصاميمها في المحلات في حال وجدت العرض المناسب لتصاميمها.
وأشارت فاطمة عبد العزيز صاحبة محل الدراعة إلى أن المعارض بادرة جميله فهي تساعد جميع النساء الطموحات اللواتي يرغبن في قضاء أوقاتهن بشيء مفيد يعود عليهن بالنفع أو بتحقيق أحلامهن، وعن نشاطها قالت أنها تعرض جلابيات وفساتين منتقاة من الكويت و أمريكي وأوروبا و تختار قطع مميزة و فريدة في أعداد محدودة لتكون المرأة متميزة و وحيدة في طلتها وأضافت أنها تستغل موقع التواصل الاجتماعي الانستغرام لعرض الملابس التي تبيعها أما الجلابيات فتعرضها فقط في المعارض.
وقالت أم عبدالله أنها هي وبناتها يصممن ويشترون قطع للبيع في المعارض المحلية فهي صاحبه مركز تجميل لكل اهتمامات المرأة العصرية من نادي رياضي ومشغل خياطة ، وكانت مشاركتهن في المعارض للإعلان عن المركز و اكتساب التجربة والخبرة في التعامل مع السوق و العملاء، وأضافت أنها مع مشاركته المتعددة في المعارض مكتفيه بذلك وتجد أن المشاركة فيها ليست مربحة فقط بل مسلية.
وذكرت والدة صاحبة محل مودمود كولكشن التي جاءت من مدينة جدة لمساعدة أبنتها لنشر تجارتها و عرضها بشكل أوسع ، وعن بدايتها قالت بدأت بعرض أشياء بسيطة من خياطة يدوية ثم عرض العبايات التي تخيطها بنفسها ولا تستعين بأي خياطات، فهي هاوية و تحب الخياطة ولكن أن تكون منها مشروع تجاري بدى حلمن بعيداً إلا أن المعارض المحلية ساعدت كثيرا في تحقيق حلمها وبدأت بخطوه بسيطة ولكن فعاله وهي استئجار مكان صغير للعرض ، وأضافت حتى و أن كان لي يوما ما محل خاص لي لن انسي امتناني للمعارض التي شاركت فيها.
ومن ماركه بسانات بوتيك قالت المصممة مزنه الحوشان التي بدأت تجربة عرض أزيائها في البازارات أنها باتت تجربه جميله جدا بنسبة لها فقد ربحت الكثير و تعلمت الكثير، و أضافت أن المعارض هي مرحله بسيطة لتحقيق حلمها الكبير فأنها تخطط إن يكون لها بوتيك خاص بها فهي تحب الموضة و الجمال ولا تتخيل نفسها تعمل أو تحب شيء أخر.

ماذا عنك عزيزتي القارئة هل تتوقعين إن مرحله المعارض مرحله مؤقتة أو أنها بادره جميله و يجب إن تستمر؟

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.