رعى الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الرئيس الأعلى لمركز وجمعية الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، مساء اليوم حفل افتتاح المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل وتسليم جائزة الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة في دورتها الأولى وذلك في فندق الرتزكارلتون بمدينة الرياض .
والتقى ولي العهد أعضاء المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة الذي حقق لقب بطولة كأس العالم للإعاقة الذهنية للمرة الثالثة في تاريخه، وعبر ولي العهد عن اعتزازه وفخره بما حققه أعضاء المنتخب من انجاز عالمي يعد إضافة نوعية في مجال الرياضة لذوي الاحتياجات الخاصة ، فيما أبدى أعضاء المنتخب شكرهم لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد على ما وجدوه من اهتمام ورعاية أسهم في نيلهم اللقب العالمي للمرة الثالثة. ثم التقطت الصور التذكارية لولي العهد وأعضاء المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لذوي الاحتياجات الخاصة.
كما التقى ولي العهد عدداً من ذوي الاحتياجات الخاصة من أصحاب المواهب الذين حققوا إنجازات مهمة، مبدياً سموه اعتزازه وفخره بما حققوه من إنجازات ونجاحات.
وتوصلت لجان الاختيار إلى فوز التالية أسماؤهم بالجائزة في دورتها الأولى وهم:
أولاً: منح الجائزة في موضوع (العلوم الصحية والطبية في مجال أبحاث الإعاقة)، للأستاذ الدكتور فوزان بن سامي الكريع (سعودي الجنسية) ويعمل باحثاً وخبيراً ومستشاراً بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، ورشح لنيل الجائزة من قبل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، وله أبحاثاً متميزة في مجال العلوم الطبية والصحية المتعلقة بالإعاقة، ساهمت في تقدم مسيرة البحث العلمي في مجال الإعاقة بالمملكة.
ثانياً:  منح الجائزة في موضوع (العلوم التربوية والتعليمية في مجال أبحاث الإعاقة)، لكل من: الأستاذة الدكتورة آن بي ترمبل، (أمريكية الجنسية) ، والأستاذ الدكتور إتش رثرفورد ترمبل (أمريكي الجنسية) ، وهما المؤسسان والمديران المشاركان بمركز بيتش للإعاقة بجامعة كنساس، ورشحا لنيل الجائزة من قبل قسم التربية الخاصة بجامعة كنساس بالولايات المتحدة الأمريكية ، وقد مُنحت لهما تقديراً لجهودهما البحثية المتميزة في مجال العلوم التربوية والتعليمية المتعلقة بالإعاقة.
ثالثاً:  منح الجائزة في موضوع (العلوم التأهيلية والاجتماعية في مجال أبحاث الإعاقة)، لكل من: الأستاذ الدكتور هيو إم هر (أمريكي الجنسية) ويعمل بمعهد ماساتيوستس للتكنولوجيا (Massachusetts) في الولايات المتحدة الأمريكية، ورشح لنيل الجائزة من قبل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض ، والأستاذة الدكتورة مارجريت جي ستاينمان (أمريكية الجنسية) وتعمل بجامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ورشحت لنيل الجائزة من قبل كلية برلمان الطبية بجامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وقد تم منحهما الجائزة تقديراً لجهودهما البحثية المتميزة في مجال العلوم التأهيلية والاجتماعية المتعلقة بالإعاقة.
وقد تفضل الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الرئيس الفخري لجميعة الأطفال المعوقين الرئيس الأعلى لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، بتسليم جائزة الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة في دورتها الأولى.
وأدلى الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الرئيس الأعلى لمركز وجمعية الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة عقب رعايته مساء اليوم نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حفل افتتاح المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل وتسليم جائزة الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة في دورتها الأولى بالتصريح التالي: “يسرني في هذه الليلة المباركة أني أُنبت عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في رعاية هذا الحفل الخيري ، الحفل الذي يعني اهتمام ملكنا ودولتنا ومؤسساتنا الخيرية بالمحتاجين من أبناء بلدنا”.
ونسأل الله عز وجل أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى، والحمد لله على ما نرى في بلادنا من اهتمام بكل فئات المجتمع والحمد لله رب العالمين.

و من المشاركات و الفعاليات التي تميزت في المعرض الذى اقيم على هامش المؤتمر مشاركة الجمعيه السعودية الخيرية لمرضى الفصام،فتميزت بجناح خاص توعوي و تعريفي لمرض الفصام و كيفية علاجه،و دور الجمعيه الفعال و أهدافها و إنجازأتها في التعريف و مكافحة مرض الفصام،بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية للأسرة من الناحية الاجتماعيه و النفسية لتوعيتهم عن مرض الفصام.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.