لا تختلف طباع الرجل في كل مكان بالرغم من تغير الثقافات ، قلبه دائماً مفتوح للجميلات ولا يكتف بامرأة واحدة أبداً “مساكن شعبية” كما قال محمد منير في أحد أغنياته.

في الغرب نجد الرجل رغم ثقافته المفتوحة يختار صديقة يعيش معها لفترة من الوقت وعندما يقرر أن يتزوجها يبحث عن صديقة اخرى، أما الرجل الشرقي يبحث دائماً بثقافته عن أنثي بمواصفات قياسية تشبه والدته وتتحلي بصفات الزوجة الطيبة التي يسهل السيطرة عليها .. إلخ، بل أنه عند الزواج يبتعد عن الشابة قوية الشخصية أو المستقلة، وسرعان ما تتحول النظرة بعد الزواج عندما يشعر الزوج بالملل  فيبحث عن اخرى أو زوجة ثانية مختلفة عن الزوجة “اللطيفة  التي لم تعد تلفت انتباهه ومُملة.

كتاب صدر مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية بعنوان “”لماذا يحب الرجال العاهرات”  للكاتبة شيري أرجوف تتحدث فيه عن أسباب التفات الرجل لامرأة أخرى غير شريكة حياته ، وكتبت على غلاف الكتاب “كيف تتحولين من ممسحة أحذية إلى فتاة أحلام”.

بالرغم من أن عنوان الكتاب صادم إلا أنه حقق شهرة واسعة ، وأصبح الكتاب الأكثر مبيعاً خلال فترة قصيرة جداً حتى في المكتبات العربية ، حيث يضم مجموعة متنوعة من التجارب النسائية التي أكدت أن الـمرأة التي تعتقد أنها شريكة حياة مثالية سرعان ما يمل منها الرجل ويبدأ بالبحث عن امرأة أخرى لكن المرأة الثانية التي تقصدها الكاتبة في هذا الكتاب هي المرأة المثيرة لاهتمام الرجل التي تعرف جيداً كيف تتعامل معه ويسعى خلفها بلهفة العاشق.

و تعقد شيري أرجوف خلال الكتاب مقارنات بين مواقف الصديقة وبين الـ زوجة تجاه مواقف معينة وكيف تتصرف كل منهما ،ويتضح من خلال تلك المواقف كيف يمكن للمرأة أن تتعامل مع الرجل بحيث يمكنها أن تكون مثيرة لاهتمامه طوال الوقت أو تفقده بسوء تعاملها مع الأمور.

ومن خلال تجارب الكاتبة الشخصية وتجارب النساء وضعت مجموعة من القواعد على طريقة الفتاة الجذابة للرجل بحسب وصفها ، كي تتعلم منها النساء أن لا يخضعن طوال الوقت للرجل حتى لا يصبحن مُملات ، فبين الحين والآخر علي المرأة أن تتجدد ليشعر الرجل بالتغيير.

الكتاب لا يدعو لتمرد النساء بقدر ما يدعوهن إلى لفت أنظارهن إلى الطريقة التى يجب أن يُعامل بها الرجل بحيث تتناسب مع ميوله وغرائزه وخاصة إذا كانت “عينه زايغة” ، فالرجل دائماً على حد قول الكاتبة يحب أن يشعر أنه صياد يتلذذ بالمطاردة.

وبما احتواه هذا الكتاب يمكن للفتيات من خلاله فهم نفسية الرجال مع بداية فترة الخطوبة ، أما الزوجة يمكنها أن تتحول إلى امرأة مثيرة لحماية زوجها من السيدات الجذابات اللاتي يحطن بالزوج في العمل والشارع وكل مكان.

الكتاب يحتوي على بعض المضامين غير المناسبة لمجتمعاتنا العربية والخاصة بالعلاقات الجنسية المفتوحة ، لكن هناك قواعد يشترك فيها كل الرجال ويمكن للمرأة أن تفهمها وتستفيد منها ، وخاصة إذا كانت مقبلة على الزواج ، ومن أهم القواعد التى لفتت شيري أرجوف الانتباه إليها ليجدك الرجل دائماً جذابة ويسعى ورائك وليس العكس :

1 – اعلمي دائماً أنك جوهرة صعبة المنال ، حبي نفسك كثيراً واشعري بقيمتك ، فهذا الشعور يصل بسرعة إلى الآخرين ، لا تحاولي أبدا السعي وراء رجلاً يثير إعجابك ، فالقاعدة تقول أن كلما سعى الإنسان خلف شئ بقوة هرب منه ، لكن كوني زهرة جميلة داخل حديقة من الخارج وامرأة حديدية من الداخل.

2 – لا تنقادي وراء الرومانسيات الفارغة والخيالات العاطفية ، حتى لا تصابين بالضعف والوهن ، وتقعين في مشكلة الانقياد حتى تمنحي عقلك القوة في التفكير بصورة جيدة في شريك الحياة المناسب.

3- الرجل عندما يشعر أن العطاء من جهة المرأة فقط ، يجدها مع الوقت سخيفة ويبدأ في البحث عن أخرى ، لذلك نجد بعض الزوجات تعطي وتعطي وتظل كذلك دون التفكير في البحث عن مقابل ، لكن المرأة الجذابة هي من تفهم أن لكل عطاء مقابل ، وإن لم تجده تعرف كيف تتراجع في الوقت المناسب.

4 – من خلال استطلاع رأي مع الرجال وجدت شيري أن الرجل ينجذب للمرأة التي تتمتع بالتحدي العقلي ، امرأة لديها شخصية مستقلة ولا تشعره أنها في حاجة إليه أو إنها تعتمد عليه في كل شئ.

5 – لا تعاملي نفسك إلا كجائزة ، فبعض الرجال يتعمدون تجاهل المرأة خلال فترة من العلاقة ، وإذا وجدتِ خطيبك اختفي فجأة بدون سبب واضح ، لا تحاولي الاتصال به أو السعي خلفه طالما لم يحدث شيئ يستدعي لذلك ، وستجديه بعد قليل يتصل بك وكأن شيئاً لم يكن.

6 – لا تشعري الرجل انه امتلكك بنسبة 100 % لتظلي دائماً جذابة وتشغلين حيزاً كبيراً من وقته وتفكيره ، لأنه إذا شعر بامتلاكه لكِ سيقل إعجابه كثيراً.

8 – أحد الفروق التى تميز فتاة الأحلام عن الفتاة العادية ، أن الجذابة هي التى لا تشعر بالخوف من فقد الرجل وخاصة إذا تعرضت للاهانة ، ففي هذه اللحظة ستضع الفتاة الجذابة كرامتها في أول أولوياتها وستتركه بدون تردد ، أما الفتاة العادية التي تخاف من فقده ستسمح له بالتمادي ، لأن الأهم بالنسبة لها أن تحتفظ به.

9 – ليس عليكِ المبالغة في حياتك ولا ملابسك ، كوني على طبيعتك ، لكن لا تبالغي في إظهار حبك له ، وكوني غامضة قدر الإمكان لكن صادقة ليظل متعلقاً بكِ .

10- حاولي أن تتمتعي دائماً بروح الدعابة ، وانطلقى كالطفلة .

11 – في حالة حصولك منه على كلمات الإطراء أو الغزل ، لا تعلقي على كلامه سوي بكلمة واحدة “شكراً” وإياكي أن تنجرفي لحديث من نوع “لماذا انجذبت إليّ أو اخترتني أنا من بين البنات” أو تقارني نفسك بأخريات أجمل منك أو أفضل منك ، لأن ذلك يضعف ثقتك بنفسك ويقلل من بريقك في عينيه .

eBook_22077_33505

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.