يفضل كل شخص شيئا ما ويهتم به إهتماما عاديا أو قد يتحول إهتمامه إلي الهوس التي تجعله أسيرا لهذا الشيء حيث يوجد هوس الشراء, هوس العلاقات الأجتماعية , هوس المال, هوس السفر, وهناك أيضا هوس الأحلام وهو قد يؤثر على حياة الكثيرين من الأشخاص .

قال الدكتور أحمد يحيي الرخاوي أخصائي الأمراض النفسية والعصبية ل( روج ) أن الأحلام هي وسيلة يلجأ إليها نفس الإنسان لإشباع رغباته ودوافعه المكبوتة خاصة التي يكون تحقيقها صعبا في الواقع، حيث أنه بالأحلام يحقق الفرد دوافعه وأمنيته حتى إن كانت علي هيئة صورة أو خيال أو موقف يفعله هو بإرادته لذلك فإن كثير من الأحلام تكون خالية من المعاني و المنطق .

وأكد الدكتور الرخاوي أن المرأة تحلم أكثر من الرجل لأنها أكثر أهتماما بتفسير الأحلام بالإضافة إلى أنها قد توقف حياتها فقط على حلم كان تفسيره مزعجا أو له تفسير معين مما يساعد في خلق حالة نفسية لها ومن الممكن أن تصل لحالات أكتئاب شديده أو عزلة عن المجتمع لشدة أقتناعها بحلمها أو بتفسيره .

وأضاف الدكتور الرخاوي أن الحلم هو عبارة عن إشارة أو دلالة لأمر ما قد يكون خيرا أو شرا أو معتقدات يتخيلها الفرد في عقله الباطن لذلك لابد من تفسيره عند عالم دين متخصص مضيفا أن يوجد الكثير من الأحلام يقع تحققها كما يوجد أحلام معينة تتكررعند الشخص ومع تكرارها يحدث نفس الأمر الذي شاهده،  لذلك فإن  تفسير الأحلام عن طريق المتخصصين يساعد في الأقتناع وفهم لبعض الأشياء والرموز المرسلة والفصل بين أنه حلم أم خيال.

وأكد الدكتور الرخاوي أن لا يجب تصديق كل ما نحلم به خصوصا أنه في الغالب يكون إنعكاس لما يحدث بداخل الشخص وما يدور بعقله الباطن وأيضا من الممكن يصدر من الضغوطات اليومية والحياتيه ناصحا أن لا يجب إيقاف الحياة على أمور لا يكن لها دلالة أو أي صحة حتى لا يتطور الأمر إلى مرض نفسي .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني