على مدى سنوات طويلة ظلت مجموعة الصور الفوتوغرافية التاريخية الموجودة في أرشيف الفن الألماني كنزا صعب المنال.يذكر أن هذا الأرشيف يمثل أكبر مجموعة من الصور والوثائق الأولية  ذات الصلة  بالفن والثقافة في ألمانيا. ويضم الأرشيف أوراقا شخصية  للرسامين وفناني  رسوم الرسوم التخطيطية / الجرافيك / والنحاتين  والمصورين الفوتوغرافيين  والمعماريين  ومؤرخي الفنون وتجار الأعمال الفنية وهواة جمع التحف والأعمال الفنية. وكان على أي شخص يريد البحث عن لوحة شخصية أو صور فوتوغرافية أو صور عائلية قديمة للفنانين الناطقين باللغة الألمانية النزول إلى بدروم المتحف الوطني الألماني في مدينة نورنبرج  والبحث عما يريد في صناديق الأرشيف. ولكن أرشيف الفن الألماني يعتزم وضع حوالي 4000 صورة فوتوغرافية على الإنترنت بحلول ربيع 2015. وقد تم عرض 450 صورة عبر الإنترنت بالفعل من خلال معرض افتراضي بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الأرشيف.بدأ تحويل أرشيف الفن الألماني إلى الصيغة الرقمية كمشروع مشترك بين الأرشيف وجمعية لايبنيز. ومنذ 2012 قامت 9 متاحف وأراشيف في ألمانيا بالمسح الضوئي لصور الشخصيات المهمة في مختلف المجالات. وبالفعل تم وضع حوالي 33 ألف صورة  على الإنترنت في إطار مشروع ” ديجي بورت أيه”. وأبدت بريجيت يوس مدير أرشيف الفن الألماني إعجابها بنتائج المشروع.

وإلى جانب  الرسوم الشخصية الكلاسيكية والصور الفوتوغرافية، توجد أيضا صور تعطي فكرة عن الحياة الخاصة  للفنانين. “على سبيل المثال هناك صور عديدة تظهر زوجات  الفنانين، اللائي لم نكن نعرف عنهن الكثير. وبفضل هذا المشروع أصبحنا نعرف وجوه هؤلاء الزوجات”. كما يضم الأرشيف صورا  للفنانين في المهرجانات والحفلات والرحلات أو أثناء أدائهم الخدمة العسكرية في زمن الحرب. ومن المأمول  أن تساعد الصور  الباحثين في تاريخ الفن، كما يمكن أن تساعد في التعرف على الأشخاص غير المعروفين الموجودين في الصور الجماعية بعد نشرها على نطاق

واسع عبر الإنترنت.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني