تقول شيماء أ. “تزوجتُ منذ تسعة أشهر ولا أزال متخوفة من موعد اللقاء الجنسي وحتى الآن لم يدخل بي زوجي ، فبسبب خوفي لم تفلح جميع المحاولات السابقة ، فعند اللقاء الجنسي أخاف وأرتبك وتتعرض رجلي للتشنج ، ومع فشل هذه المحاولات والحالة التي تأتيني عند تكرارها أصيب زوجي بالإحباط وأصبحت متعبة نفسياً وأعاني من قلق زائد أثر علي بشكل كبير؛ ماذا أفعل وكيف أتخلص من هذا الخوف؟”.

توجهت “روج” للمستشار النفسي وخبير العلاقات الزوجية والتواصل الدكتور ماهر العربي ليجد حلاً لشيماء وقال: “أختي الكريمة يسمى ما تعانين منه رهاب الجنس أو قلق الجنس ومن أهم أعراضه لدى الزوجة توتر الفكر قبل اللقاء الجنسي وتشنج في عضلات الرحم وتشنج في الفخذين والقلق الدائم قبل وأثناء اللقاء الجنسي ، ومن الواضح أن عقلك الباطن مليء بالأفكار السلبية مُنذ تسعة شهور وحتى الآن، ولهذا لا بد أن تقومي بتنظيف عقلك الباطن بالتفكير الايجابي والعلاج المعرفي السلوكي، أيضاً حاولي أن تكثرى من الإيحاءات الايجابية يوميا مثل أنا استمتع في العلاقة الجنسية مع زوجي – الجنس متعة ولذة واسترخاء.

اتركي فكرة التعميم الزائد التي تستخدمينها كل يوم قبل اللقاء الجنسي وأقصد بالتعميم (إنشاء تصريحات وأفكار عامة بناء على أدلة واهيةٍ) ومن أهم أدواتها (لا استطيع، لا اقدر، دائما أنا كذا، أنا كل ما اقترب..) وواجهيها بالأفكار الايجابية التالية:
1- ما الأدلة على هذه الفكرة المقيدة؟
2- ما تركزين عليه ستحصلين عليه قطعا.
3- ماذا استفدت طيلة الفترة الماضية مع تلك الفكرة المحبطة؟

وأنصحك بممارسة الجنس السطحي في الفترة الحالية كـاللمسات و القُبل و المداعبة حتى تأتي الشهوة لكلا الطرفين، وعليكِ بالتنفس البطني كل أربع ساعات وخاصة قبل اللقاء الجنسي وهو عبارة عن (شهيق بالأنف عميق ثم زفير بالفم عميق عدد10مرات) هذا يعمل على فك جسدك وإزالة التوتر ويرخي العضلات.
وحاولي القيام بتمرين التخيل الايجابي (التعرّض التخيّلي) وذلك بأن تغمضي عينيك وتسترخي بجسدك بالكامل ثم ادخلي في عملية تخيل ايجابية للعلاقة الجنسية بنجاح وكما تحبي أن تكوني عليه ويفضل التعمق في التخيل فتشاهدي صورا وتسمعي أصوات وتستشعري مشاعر كلها ايجابية ( عدد مرتين يوميا وخاصة قبل اللقاء الجنسي).
كما يوجّه الدكتور العربي النصيحة للزوج  فيقول ” عليك أن لا تُحبط  ولا تيأس وحاول كل ليلة ولا تتوتر من آلامها لأن أغلبها نفسية ووهمية وليست عضوية ويفضل أن تقوم باداء العملية فجأة – بعد التمهيد لها بالمداعبة – وبدون سابق إنذار”.

One Response

  1. meriem

    انا ايضا لدي نفس المشكلة لكنني منزوجة من فترة قصيرة شهر و عشرون يوما لكنني اخاف جدا

    رد

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني