صدر اليوم الأربعاء 5/11/2014م أمر ملكي بإعفاء وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة من منصبه بناء على طلبه وتكليف وزير الحج الدكتور بندر بن محمد حمزة أسعد حجار بالقيام بأعمال وزارة الثقافة والإعلام بالإضافة إلى عمله.

ولد الدكتور خوجة في مكة المكرمة عام 1361 هـ الموافق 1942م، وحصل على شهادة البكالوريوس في الكيمياء والجيولوجيا من جامعة الرياض وشهادة دكتوراه في الكيمياء من جامعة برمنغهام – إنجلترا 1970م.

تولى عدة مناصب أولها أستاذ الكيمياء في كلية التربية بمكة المكرمة وعيّن عميداً لها ومشرفاً عاماً على الجامعة بمكة المكرمة، و درّس في جامعة الملك عبد العزيز، كما تولى منصب وكيل وزارة الإعلام للشؤون الإعلامية وقام بأعمال مدير عام جهاز تلفزيون الخليج، و ترأس عدة مجالس منها المجلس التنفيذي لمنظمة إذاعات الدول الإسلامية والمجلس التنفيذي لوكالة الأنباء الإسلامية، وعدد من المؤتمرات الإعلامية إضافة إلى كونه عضواً في مجالس عديدة،و عُيّن سفيراً للمملكة في عدد من الدول: تركيا 1986 – 1992م، روسيا الاتحادية 1992 – 1996م، المملكة المغربية 1996 – 2004م, لبنان 2004 – 2009م، وأخرها  وزيراً لوزارة الثقافة والإعلام في 14 فبراير 2009م.

وعرف عنه تمكنه من النقد الادبى كما كان شاعراً مبدعاً وقد وثق شعره في عدة دواوين شعرية منها ديوان “حنانيك”، ديوان “عذاب البوح”، وديوان “بذرة المعني”، ديوان “حلم الفراشة”،ديوان “الصهيل الحزين”، وديوان “إلى من أهواه”، ديوان “أسفار الرؤيا”، ديوان “قصائد حب”و “ديوان عبد العزيز خوجة”، وله العديد من الدراسات النقدية الأدبية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني