أنا سيدة في نهاية العقد الرابع من عمري متزوجة منذ أكثر من ثلاثين سنة وزوجي في الخمسينات من عمره ولدي منه 11 ولد، مشكلتي معه بدأت منذ أن تزوج علي قبل 6 سنوات فقد تزوج 5 مرات وعلى ذمته زوجتين غيري علما بأنه يعاني من ضعف جنسي، أصبحت أكرهه وأنفر منه ولا أطيق رؤيته وأفكر كثيراً في وضعي معه خاصة في أسباب كثرة زواجه غير المبررة، ماذا أفعل لا أريد أن أعيش معه وأكره رؤيته ولم اعد أتقبله؟

توجهت”روج” للمستشار النفسي وخبير العلاقات الزوجية والتواصل الدكتور ماهر العربي ليساعد الأخت السائلة في حل لمشكلتها وقال :”أختي أقدر ألمك وشعور القلق لديك بسبب تصرفات زوجك ولكن أسألك (هل تملكين تغييره؟) الجواب قطعا لا ، إذن فأنت تملكين التحكم في ردود أفعالك تجاهه فقط ، هو جزء من حياتك وليس كل حياتك، فلا تجعلي كل تركيزك عليه حتى لا تتعبي فأنت من حقك  أيضاً على نفسك أن تستمتعي بحياتك وتمارسي هواياتك.

لذلك أنصحك بأن لا تجعلي هذه الأزمة تضعف ثقتك بنفسك وبأنوثتك و عليك بالتجديد في حياتك وشخصيتك وكسر الروتين ، أكثري من العناية بنفسك والتزين لذاتك لتشاهدي نفسك بأحلى مظهر، ولا  تهتمي بالبحث عن السبب وراء زيجاته المتعددة أو تقلقي ذهنك به، وعالجي أزمتك بعقلانية بدون أن تترك آثار نفسية عليك، وفي نفس الوقت ابحثي عن عيوبك وأخطائك وتذكري انتقاداته لك دون ن تشعري بالتعاسة أو الإحباط .
كما عليك  في نفس الوقت أن تضعي في الاعتبار أنه قد يكون وراء تعدد زواجه محاولته نفي الضعف الجنسي عنه أو البحث عن أسبابه ليعالجه، وأن أردتي  أن تكسبيه وتسعي لآن تنجح حياتك إكسبي قلبه بــالمدح و ارفعي ثقته بنفسه، فهو يعيش لنفسه ويريد الاستمتاع، ويفكر بذاته حاليا، فلا تلاحقيه أو تخنقيه لأنه ربما يملّ منك ويُمعن بالهرب أكثر حاولي أن تعاملي معه بذكاء وعاطفية وتذكري ما كان بينكم من مودة ورحمة”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني