من المعروف أن الذهب يستخدم للبس في الغالب أو إضافته إلى العديد من الإكسسوارات ليعطيها منظر براق، لكن من الغريب أن يصبح الذهب من المكونات الأساسية للشاي الذي اعتدنا على نكهتها الأصلية.

شاي الذهب كان يقدم في العديد من المقاهي في بريطانيا،الولايات المتحدة،الصين،و الهند.

و لكنة أصبح يقدم للمرة الأولى بمقهى “موكا أرت كافية” وسط مدينة دبي”داون تاون”بجوار فندق المنزل.

هذا النوع من الشاي طبيعي فاخر يزرع في دول أسيوية فكميات إنتاجه محدودة جداً،حيث يتم نقله إلى مصانع في بريطانيا ليتم طلاوة بالذهب النقي عيار 22،ثم ينقل إلى المغرب ليخرج في صورته النهائية و ذلك بخلطة بمنتجات طبيعية نباتية فاخرة،و إضافة الزهور إلية لإكسابه رائحة جذابة.

من مميزات شاي الذهب أن ليس له أي أضرار على الصحة فالذهب المستخدم في تصنيعه نقي تماماً و خالي من النحاس و الفضة و أي مواد كيميائية أخرى، إذ يساعد على التخلص من التوتر و الآثار السلبية الناتجة من ضغوطات الحياة،يعطي الجسم الشعور بالراحة،و مفيد في تأخير الشيخوخة،كما يساعد على تنشيط الدورة الدموية.

تميز المقهى بنوعيته الفريدة في تقديم المشروبات الساخنة و الباردة،فهو يبتكر كل فترة مشروباً جديداً ذو مذاق مختلف،بعد أن يجري علية العديد من الاختبارات،و يتم فحصة من الجهات المعنية،ثم يقدم للزبائن مثل/ قهوة باردة سميكة القوام تؤكل بالملعقة، و قهوة (سبرسو المثلجة)،و شاي الذهب.

لاقى شاي الذهب إقبلاً  كبيراً من المواطنين الذين يذهبون للمقهى خصيصاً للاستمتاع بمذاق شاي الذهب.

فمكوناته النادرة و مرتفعة الثمن تجعل سعره مرتفعا مقارنة بكوب الشاي التقليدي إذ يصل سعره إلى 55 درهم إماراتي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.