أكد المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان الدكتور إبراهيم الشدي على أن المملكة تهتم بحقوق المرأة وذلك اثناء حديث خاص  لـ”روج” بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة وقال بالتأكيد الاهتمام بالمرأة في ديننا الإسلامي الحنيف هو المنطلق لكل الأنظمة والتشريعات التي تحكم التعامل مع قضايا المرأة في المملكة.

وأضاف د .الشدى  أن هيئة حقوق الإنسان وفق تنظيمها معنية بمراقبة توافق الأنظمة والإجراءات مع التزام المملكة في مجالات حقوق الإنسان وفق الشريعة الإسلامية و الاتفاقيات التي صادقت عليها المملكة بشكل عام وفيما يخص المرأة فقد  وقعت  المملكة على اتفاقيات منع التمييز ضد المرأة مع التحفظ على كل ما يخالف الشريعة الإسلامية، وبجانب متابعة الأنظمة والتشريعات تقوم هيئة حقوق الإنسان بتعزيز ثقافة حقوق الإنسان ولا سيما الفئات التي تحتاج الى ذلك مثل المرأة والطفل ، فعملت الهيئة على نشر الثقافة الحقوقية من خلال الأنشطة التوعوية والبرامج التدريبية وعقد الندوات الخاصة بتلك الموضوعات وبث التنويهات  عن فحواها في وسائل الإعلام.

وقال الدكتور الشدي لعل القرارات التي صدرت مؤخراً سواء فيما يخص نظام الحماية من الإيذاء والمحاكم وتوسيع فرص العمل للمرأة والبعد التعليمي والتربوي الذي حصلت عليه المرأة في السنوات الأخيرة يؤكد على الاهتمام بقضايا المرأة بشكل عام ويعزز دورها في التنمية وعلى الأخص المحافظة على حقوق الطفل الذي يعد دوراً مهماً للمرأة.

وبيّن أننا لازلنا بحاجة لمزيد من الوعي في التعامل مع المرأة وحقوقها ومساهمتها بالتنمية في المملكة بشكل عام ، وأيضا فيما يتصل بتنشئة الطفل وإدارة الأسرة لتقوم بدورها، كما أن حصول المرأة على حقوقها لابد أن ينطلق من المرأة نفسها واحترامها لحقوقها ودعمها لذلك في ظل حقوقها التي أعطاها لها الدين الإسلامي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.