للمرأة العربية ذوقاً مختلفاً عن غيرها، تحب أن تشعر بالتميز وتهتم بالأناقة، وتبحث دائماً عن ما يناسبها وسط الكثير من الموديلات التي تفرضها عليها بيوت الأزياء العالمية، لذلك تحرص مصممة الأزياء “رحاب رمضان” على معرفة الذوق العام قبل طرح أفكار جديدة لتتناسب مع الذوق الخاص جداً للمرأة الشرقية، واستطاعت أن تبرز ذلك في كل مجموعة تقدمها خلال العام.

تقول مصممة الأزياء رحاب رمضان:  أتعمد الاحتكاك بالزبائن في الاتيليه لمعرفة ما تحتاجه المرأة المصرية وما ينقصها وتبحث عنه وخاصة أن معظم النساء حالياً محجبات، وعلى هذا الأساس ابدأ في تصميم الكولكشن.

استخدمت رحاب رمضان في مجموعة شتاء 2015 تداخل الخامات مع بعضها البعض مثل الصوف مع الجلد والشمواه مع التريكو، كما ظهر الطقم كاملاً بالحقيبة والإكسسوار والطرحة والبوت، واستخدمت فكرة الموتيف “motif” -ويعني الرسم المتكرر الشكل- المصنوعة يدوياً المكررة في الطقم الواحد على “الشنطة” و “التونيك” بالإضافة إلى وحدات مشغولة بخيوط الصوف مع الأحجار والرسم اليدوي  على الأقمشة والجلد.

ظهرت الألوان الأساسية خلال المجموعة الأسود والبني بالإضافة إلى العنابي والزيتي والبرتقالي والأرجواني وجميع الألوان الشتوية الهادئة.

لم يظهر “التوربان” في المجموعة إلا من خلال قطعة واحدة حرصت رمضان من خلاله على تغطية الرقبة ودمجته مع مجموعة من الألوان البسيطة، بالإضافة إلى العباءة الفستان مع الجلد والأقمشة المنقوشة مثل نقشة “zebra” مع الجاكيت الجينز.

ضمت المجموعة أيضاً البنطلون الجينز الواسع بأربع موديلات منها البنطلون ذو القصة الواسعه بالإضافة إلى الشروال المصنوع من الصوف ، وحرصت المصممة على دمج الأقمشة المشجرة مع السادة بالإضافة إلى قطع إكسسوارات مكمله للأناقة.

وتضيف رحاب رمضان : “على المحجبة أن تعلم أن الأناقة الشتوية لا تعني الملابس الضيقة، لكن العكس صحيح، من الممكن توظيف الملابس الفضفاضة بمقاس مناسب لتبدو في منتهى الشياكة من خلال التركيز على اكسسوار مع الحقيبة والبوت”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني