ضغط الدم،مرض السكري، أمراض القلب،و الوزن الزائد جميعها أمراض خطيرة تهدد صحة الأنسان فماذا لو اجتمعت جميعها في جسد واحد؟

أوضحت أخصائية التغذية الدكتورة فوزية أبو عقيلة أنه إذا كان الشخص يعاني من ثلاثة أو أكثر من المشكلات الصحية السابقة ، فيمكن اعتباره مصاباً “بمتلازمة الأيض” .  أن متلازمة الأيض (التمثيل الغذائي) هي عبارة عن مجموعة من المشكلات الصحية و الخطيرة مثل مرض السكري، و السمنة التي تجعل الشخص أكثر عرضه للإصابة بأمراض القلب و تؤثر بشكل كبير على التمثيل الغذائي في الجسم، بحيث تشمل أعراض عديدة إضافة إلى فرص الإصابة بسكتات دماغية و قلبية،

و من أهم تلك الأعراض التي تتباين في خطورتها:

1/السمنة (وخاصة تجمع الدهون في منطقة البطن)

وتحتل السمنة المركز الأول من الأعراض التي تؤثر في ظروف التمثيل الغذائي،حيث يزيد الخطر إذا تجمعت الدهون بشكل كبير في منطقة البطن، بحيث يكون مظهر البطن بشكل (تفاحة)، مما يزيد من نسبة تعرض الشخص لداء السكري، و ارتفاع مستوى الكلسترول في الدم، و ارتفاع ضغط الدم.

2/ارتفاع ضغط الدم

يكون ضغط الدم مرتفعاً إذا كان قياسه قد تجاوز 120/80، حيث يسمى الضغط في هذه الحالة بـ(الانقباضية)،بينما يدعى انخفاضه بـ(الانبساطية)، يتعرض الأشخاص في هذه الحالة إلى:

_صداع

_ضيق في التنفس

_عدم وضوح في الرؤية

_الشعور بالدوار (الدوخة)

3/ارتفاع السكر في الدم

تؤثر أمراض السكري بشكل مباشر في عملية التمثيل الغذائي، مما يزيد ارتفاع نسبة السكر في الدم و يختل نظام الأنسولين بالجسم مما يصعب حينها القدرة على تنظيمه.

4/ارتفاع نسبة الكلسترول في الدم

لا توجد أعراض معينة تشير إلى ارتفاع الكلسترول في الدم،ولكن يصاحبه العديد من الأثار الجانبية التي تعرض الجسم لأخطار مرضية مثل: انسداد الشرايين.

5/النقرس

و يعتبر من الأعراض الجانبية لارتفاع ضغط الدم،و هو عامل مهم في متلازمة الأيض، كما أنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بارتفاع الكولسترول في الدم و السمنة.

تشخيص متلازمة الأيض:

-زيادة محيط الخصر عند الرجال عن 102 سم،و عند النساء أعلى من 89سم.

-ارتفاع الدهون الثلاثية عن 150 مل/د.لتر عند الرجال و النساء.

-انخفاض الكولسترول عالي الكثافة عن 40 مل/د.لتر عند الرجال، و يكون لدى النساء أقل من 50مل/د.لتر.

-ارتفاع السكر في الدم لدى الرجال والنساء عن 100 مل/د.لتر

-ارتفاع ضغط الدم عند الرجال و النساء عن 85/130.

أكدت ابو عقيله على ان الشخص الذي توجد فيه ثلاثة أو أكثر من الأعراض السابقة أنه مصاب بمتلازمة الأيض متلازمة (التمثيل الغذائي)، فلا بد من تناول علاج لارتفاع الدهون الثلاثية بالجسم،و علاج لانخفاض الكولسترول عالي الكثافة، و تناول علاج لارتفاع السكر في الدم و ارتفاع ضغط الدم.

علاج متلازمة الأيض:

-تغيير نمط الحياة

1/ممارسة رياضة معتدلة مثل المشي لمدة 30-60 دقيقة يومياً.

2/يجب فقدان 5-10% من وزن الجسم لتقليل من مستوى الأنسولين و ضغط الدم و تقليل خطر الإصابة بمرض السكري.

3/الإقلاع عن التدخين الذي يزيد من سوء العواقب الصحية لمتلازمة الأيض.

4/تناول الأطعمة الغنية بالألياف،و التأكد من احتواء الوجبات الغذائية على مكونات صحية كالحبوب والبقوليات و الفواكه و الخضروات لتساعد على انخفاض مستوى الأنسولين بالدم.

-العمليات الجراحية:
يمكن لجراحات التمثيل الغذائي متلازمة الأيض تحسين و علاج مرض السكري من النوع الثاني بشكل كبير للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة،و تقليل نسبة السكر في الدم و الوصول بها إلى الوضع الطبيعي و التوقف عن العلاج بالأنسولين، فجراحات التمثيل الغذائي هي الحل الأكثر فاعلية في تلاشي متلازمة الأيض،والتخلص من ارتفاع ضغط الدم و الدهون الثلاثية و الكولسترول في الدم.

أوصت أبو عقيلة الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأيض بتناول العنب،فتناول نظام غذائي مليء بالعنب لمدة ثلاثة أشهر يقلل من الإصابة بمتلازمة الأيض بالجسم بشكل واضح بالأخص في منطقة البطن،كما أن تناول العنب زاد من مستويات علامات مضادات الأكسدة و خاصة في الكبد و الكلى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني