عادة عندما نفكر في البكتيريا نعتقد أنها نوع من أنواع الجراثيم، لكن البحوث الجديدة قلبت الفكرة المغلوطه عن البكتيريا رأسا على عقب، في الواقع وجود نقص في ما يسمى بـ”البكتيريا الجيدة” في المعدة أمر غير مطلوب وضار و من أهم أنواعها البروبيوتيك “Probiotics”.

ماهي البروبيوتيك؟
البروبيوتيك هي شكل من أشكال البكتيريا المفيدة الموجودة بالأمعاء التي تساعد على تحفيز العصارة الهضمية الطبيعية والإنزيمات التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي لدينا ليعمل بشكل صحيح، ويجب الحرص على تواجدها داخل القناة الهضمية عن طريق تناول مكملات البروبيوتيك، ويمكن أيضاً تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك التي تعتبر المضيفة لهذه البكتيريا الحية.

ولضمان الحصول على الفوائد الصحية الكبيرة من البروبيوتيك، لابد من معرفة كيفية الاستفادة من هذه الفوائد الصحية، وفيما يلي قائمة لأفضل الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك من الممكن أن تضاف إلى النظام الغذائي، ومن الأفضل شراء المواد العضوية من كل هذه الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك.

مصادر للبكتيريا النافعة

الزبادي
هي واحدة من أفضل الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، المصنوعة يدوياً على وجه الخصوص، ولابد من البحث عن علامات تجارية مصنوعة من حليب الماعز التي  تملؤه أشكال إضافية من البروبيوتيك مثل: “lactobacillus” و “acidophilus” لأن حليب وجبن الماعز خاصة ترتفع فيه بكتيريا البروبيوتيك مثل: “thermophilus”،و ” bifidus” ، “bulgaricus” و “acidophilus” لذا لابد من الحرص على قراءة قائمة المكونات.

الكفير “Kefir” لبن فوار
وعلى غرار الزبادي والألبان المتخمرة هذا المنتج هو مزيج فريد من حليب الماعز وحبوب خميرة الكفير، عالية في “lactobacillus” و “bifidobacteria”، الكفير هو أيضا غني بالمواد المضادة للاكسدة.

ملفوف مخلل Sauerkraut
هو طبق آسيوي عباره عن مخلل مصنوع من الملفوف وغيره من الخضروات في بعض الأحيان، مخلل الملفوف ليس فقط غني بالنكهات اللذيذة والبكتيريا الحية الصحية، ولكن قد يساعد أيضا في الحد من أعراض الحساسية، مخلل الملفوف أيضا غني بالفيتامينات B، A، E وC.

الشوكولاتة الداكنة
البروبيوتيك يمكن أن تضاف إلى الشوكولاتة الداكنة ذات الجودة عالية، لتصل كمية البروبيوتيك إلى أربعة أضعاف لتصبح كما العديد من أشكال الألبان.

طحالب Microalgae
وهي طحالب دقيقة توجد في المياه الحلوه والمحيط تحتوي على بكتيريا فائقة الغذائية مثل “spirulina”، ” chlorella”، وقد أظهرت هذه الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك كمية عاليه من “Lactobacillus” و” bifidobacteria” في الجهاز الهضمي.

الميسو Miso
ميسو هو واحد من أساسيات الطب التقليدي الياباني ويستخدم عادة في طبخ الماكروبيوتك “macrobiotic” كمنظم للجهاز الهضمي، وهو مصنوع من تخمير حبوب الجاودار والفاصوليا والأرز أو الشعير، بإضافة ملعقة كبيرة من الميسو إلى بعض الماء الساخن ويقلب بحركة سريعة عندها ستحصلين على حساء غني ببكتيريا البروبيوتيك، الميسو مليء بالمغذيات الكثيفة للغاية ويساعد في إبعاد آثار التلوث البيئي، كذلك يوقف تأثيرات المواد المسرطنة في النظام الهضمي.

تمبيه Tempeh
بديل عظيم عن اللحوم أو التوفو، التمبيه هو حبوب صويا مخمرة، والحبوب غنية بالبروبيوتيك وهو مصدر كبير لفيتامين B12، وهو طبق اندونيسي نباتي يمكن تحميره أو خبزه بالفرن أو تؤكل مع السلطات، وهو أيضا قليل الملح، مما يجعله خيارا مثاليا لأولئك الذين يتبعون نظام غذائي منخفض الصوديوم.

الكيمتشي Kimchi
الكيمتشي هو مخلل آسيوي عبارة عن ملفوف صيني مليء بالتوابل والفلفل الأحمر والخضار مثل الجزر والفجل الكوري، يقدم عادة جنباً إلى جنب مع وجبات الطعام في كوريا، وإلى جانب أنه غني بالبكتيريا المفيدة الكيمتشي مصدر كبير للبيتا كاروتين، والكالسيوم والحديد والفيتامينات A، C،B1 و B2 ، الكيمتشي هو واحد من أفضل الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك التي يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي.

 

طريقة صنع مخلل Sauerkraut

طريقة صنع مخللKimchi

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني