مناصبه الداخلية:

تولى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز- رحمه الله- في سنة (1382هـ) الموافق (1963م رئاسة الحرس الوطني و كان هذا الحدث نقلة نوعيّة للحرس الوطنيّ،بتحويله من قوّات شبه عسكريّة إلى قوّات حديثة، في تجهيزها، وتدريبها.

وفي سنة (1395هـ) الموافق (1975م) أصبح نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء ورئيساً للحرس الوطني..

وفي(1402هـ) الموافق (1982م) بايعه أفراد الأسرة المالكة، والعلماء، ووجهاء البلاد، وعامة الشعب السعودي, يوم صدر أمر ملكي بتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء ورئيساً للحرس الوطني، بالإضافة إلى ولاية العهد.

في يوم الاثنين 26/6/1426 تمّت مبايعته ملكاً للملكة العربية السعودية خلفاً لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمهما الله.

وقد  حققت  المملكة العربية السعودية منذ مبايعة الملك عبد الله بن عبدالعزيز فى 26/6/1426هـ العديد من المنجزات التنموية العملاقة فى مجالات  الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة حتى تجاوزت فى مجال التنمية السقف المعتمدة لإنجاز العديد من الأهداف التنموية التى حددها إعلان الألفية للأمم المتحدة عام 2000.

في عهده :

  • الموافقة على انضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية بعام 2005.
  • الإعلان عن مشروعات اقتصادية ضخمة منها مدينة الملك عبد الله الاقتصادية.

ومدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد ومدينة المعرفة ومدينة جازان الاقتصادية.

  • التوسع في برامج الابتعاث التعليمي للخارج وزيادة رواتب الطلبة المبتعثين إلى الخارج بنسبة 50%.
  • التخطيط لإنشاء مدن اقتصادية في كل من رابغ وحائل والمدينة المنورة وجيزان وتبوك
  • تأسيس جامعات جديدة في المدينة المنورة وتبوك وحائل وجيزان والطائف والقصي

والجوف والباحة وعرعر ونجران حتى تضاعفت الجامعات من ثمانية غلى أكثر من 20 جامعة.

  • إجراء تعديل في فقرة من فقرات النظام الأساسي للحكم بإنشاء هيئة البيعة والتي صدر بيوم الخميس 28 رمضان 1427 هـ، وإصدار اللائحة التنفيذية لنظام هيئة البيعة بصيغته النهائية.
  • دعوه القادة الفلسطينيين من حركتي فتح وحماس إلى مؤتمر في مكة وذلك لحل المشاكل بينهم وإنشاء حكومة وحده وطنية فلسطينية.
  • توقع اتفاقية للمصالحة بين الفصائل الصومالية المتحاربة برعايته.
  • إصدار نظام القضاء ونظام ديوان المظالم بصيغة جديدة بدلًا من النظامين السابقين. وتحديث نظام القضاء ونظام ديوان المظالم وتخصيص سبعة مليارات ريال لتطوير السلك القضائى والرقى به.
  • إنشاء عدد من الهيئات والإدارات الحكومية والجمعيات الأهلية التى تعنى بشؤون المواطنين ومصالحهم ومنها (الهيئة الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد) و(الهيئة العامة للإسكان)، وهيئة الخطوط الحديدية وجمعية حماية المستهلك وشركة المياه الوطنية ، وهيئة الغذاء والدواء ، كما تم إنشاء وحدة رئيسية فى وزارة التجارة والصناعة بمستوى وكالة تعنى بشئون المستهلك و تشكيل هيئة حقوق الانسان وإصدار تنظيم لها وتعيين أعضاء مجلسها.
  • الأمر ببدء التوسعة الكبيرة للمسجد الحرام في مكة في المنطقة الشمالية للحرم، والتوسعه في المسجد النبوي من الجهة الشرقية وتنفيذ مشروع لتوسعة الساحات الشمالية للمسجد الحرام بحيث تُصبح مجمل المساحة المضافة إلى ساحات المسجد الحرام بعد تنفيذ مشروع التوسعة ثلاثمائة ألف متر مسطح تقريبًا مما يضاعف الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام ويتناسب مع زيادة أعداد المعتمرين والحجاج ويساعدهم فى أداء نسكهم بكل يسر وسهولة.
  • القيام بأعمال توسعات للمشاعر المقدسة في منى ومزدلفة وعرفات.
  • وضع حجر الأساس لمشروعات عملاقة في جدة ومكة المكرمة تفوق كلفتها 600 مليار ريال تحت مسمى “نحو العالم الأول”.
  • إنشاء “مستشفى الملك عبد الله للأطفال” ليكون مركزًا عالميًا لأمراض الأطفال وخاصة الأطفال السياميين.
  • وضع حجر الأساس لجامعة الأميره نورة بنت عبد الرحمن وذلك في يوم الأربعاء 29 شوال 1429 هـ / 29 أكتوبر 2008، وهي تعتبر أول جامعة في السعودية متكامله خاصه بالبنات.
  • افتتاح مؤتمر حوار الأديان في مرحلته الثالثة والذي أقيم تحت رعايته في تاريخ 12 نوفمبر 2008 وذلك أثناء انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال63 في نيويورك، وحضر المؤتمر العديد من دول العالم وأتباع الديانات المختلفة، وإقترح في افتتاح المؤتمر إنشاء مؤسسة عالمية للسلام والحوار الإنساني تنبثق من الأمم المتحدة.
  • إنشاء مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولى للتواصل بين الحضارات بهدف إشاعة ثقافة الحوار وتدريب وتنمية مهاراته وفق أسس علمية دقيقة وإنشاء جائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للحوار الحضارى ومنحها للشخصيات والهيئات العالمية التى تسهم فى تطوير الحوار وتحقيق أهدافه.
  • المشاركة في مؤتمر قمة العشرين الاقتصادية العالمية والتي إنعقدت في واشنطن العاصمة يوم 15 نوفمبر 2008، وأعلن من خلالها رصد المملكة مبلغ 400 مليار ريال لمجابهة الأزمة المالية العالمية ولدفع عجلة التنمية والنهضة في المملكة وضمان لعدم توقف مشاريع التنمية بها ولدعم وحماية المصارف المحلية. مما صنف المملكة كأفضل بيئة استثمارية فى العالم العربى والشرق الأوسط باحتلالها المركز 23 من أصل 178 دولة.
  • وكما أطلق خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز-رحمه الله- مبادرته بتخصيص حكومة المملكة العربية السعودية مبلغ ثلاثمائة مليون دولار لتكون نواة لبرنامج يمول البحوث العلمية المتصلة بالطاقة والبيئة والتغير المناخى.
  • إصدار الأوامر لوزارة المالية كي تتعاقد مع شركة عالمية متخصصة في بناء السفن وذلك لبناء سفينتين سريعتين لنقل الركاب والمركبات بين مينائي جازان وجزيرة فرسان.
  • إهتم بالنقل حيث أمر بتوسعة طريق الهدا وطريق الجنوب وأمر بإنشاء طريق جديد بين المدينة وتبوك.
  • إصدار الأوامر بنقل المصابين من قطاع غزة إلى المستشفيات السعودية والتكفل بعلاجهم جراء إصابتهم من الاعتداء الإسرائيلي على القطاع، والأمر بإقامة جسر جوي لطائرات الإغاثة إلى مطار العريش بمصر تحمل أدوية ومواد الغذائية وكل المستلزمات المعيشية، كما أمر بحملة شعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في كافة أنحاء المملكة، وقد بدأت الحملة بتبرع منه قدر بـ 30 مليون ريال وذلك دعمًا للحملة.
  • إعلانه في مؤتمر القمة العربية الاقتصادية المنعقدة في الكويت بتاريخ 19 يناير 2009 عن نهاية الخلافات العربية – العربية وإنه سيتم فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الدول العربية المتخاصمة فيما بينها، كما أكد على أن مبادرة السلام العربية لن تبقى على الطاولة أكثر مما بقيت لأن إسرائيل تماطل فيها ولا تريد تنفيذها وإنه أمام إسرائيل خياران إما الحرب أو السلام، وإن العرب قادرين على الصمود والحرب لإستعادة الأرض والكرامة المسلوبة، كما أعلن عن تبرع شعب المملكة العربية السعودية بـ 1000 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة وتعويض أهلها عن كل مالحقهم من دمار وتشريد وأكد على أن الدم الفلسطيني أغلى من كنوز الأرض.
  • اهتمامة بتقنية النانو وذلك بإنشاء مركز تقنية النانو بتكلفة 35 مليون ريال.
  • افتتاح جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية – كاوست في 23 سبتمبر 2009 والذي يوافق اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، وحضر حفل الافتتاح العديد من رؤساء الدول ووزراء.
  • إنشاء مشاريع لتسهيل الحج مثل جسر الجمرات الجديد، وقطار الحرمين السريع للربط بين المدينة المنورة ومكة، وقطار المشاعر المقدسة للربط بين مكة ومنى وجبل عرفة ومزدلفة.
  • إصدار مرسوم لإنشاء مدينة للطاقة الذرية والمتجددة وذلك لتوفير مصادر بديلة لتوليد الكهرباء وإنتاج المياه المحلاة، وكان مرسوم تأسيسها قد اسماها مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة.
  • إصدار أمر يقضي بحصر الفتوى على أعضاء هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث والفتوى.
  • إفتتاح مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لسقيا زمزم بكدي
  • إنشاء مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود العالمية للأعمال الخيرية والإنسانية.
  • دعوة القادة السياسيين العراقيين للإجتماع والتشاور في الرياض لحل أزمة تشكيل الحكومة العراقية.

 

رحم الله ملك القلوب

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني