كل طفل يحتاج للكثير من العناية والإهتمام، والإحتضان، لدعم وتحفيز حواس الجسم وتطوير الإدراك لديه بشكل صحي، ومن خلال لمسة الوالدين وتحديداً الأم ومن خلال إحساسه بدفء الاحتضانينشأ لديه ارتباط بما حوله .

تثبت الأبحاث والدراسات أن لمس الطفل الروتيني والتدليك من قبل أحد الوالدين أو مقدمي الرعاية الصحية أمر بالغ الأهمية لنمو الطفل وتنمية اتصاله بالعالم الخارجي والتعلم، ومن هنا تعزز جونسون آند جونسون فكرة التواصل الجسدي مع الأطفال من خلال عرض قصة مؤثرة جداً لأم تواجه موت وليدها بحب وشجاعة ومشاعر تتفوق على العلم والخبرات الطبية وتعيد له الرغبة في الحياة بلمستها ولمسة الأب ،  وتسلط جونسون  الضوء على أهمية تعزيز طقوس العناية اليومية المليئة بالحب والحنان التي من خلالها يتم تحفيز حواس طفلك ورعاية قدرات عقله النامية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني