اختتم اليوم  الخميس الموافق 5 فبراير فعاليات الملتقى العلمي السادس لطلاب وطالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والمقام فى مقر الجامعه وقد اعلنت  نتائج الفائزات فى الابحاث المقدمة  نهاية حفل الاختتام .

وأكدت وكيلة عمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتورة الجوهرة العمراني أن استمرار المؤتمرات الطلابية على مستوى الجامعات في السعودية تسهم في الرقي والتطوير، مضيفة أن الدول المتقدمة علميا وحضاريا تولي رعايتها وجل اهتمامها لمجال البحوث العلمية والابتكار التي تنهض بالمجتمعات والأمم، وفي هذا الملتقى ظهرت نتائج التعاون وتضافر الجهود من مختلف إدارات وعمادات الجامعة التي أسهمت في حفز الهمم ودعم المواهب المبدعة.

واعتبرت العمراني مشاركة عمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع ثمرة من ثمرات الجهود القائمة وتكاتفها تحقيقا لرسالة العمادة في التواصل المجتمعي، واستخلاص ما لدى الطالبات من مواهب وعطاء، وبينت أن المشاركات بلغت نحو 34 مشاركة، متمنية تقديم المزيد من إسهامات الطالبات البحثية في ملتقيات مقبلة.

من جهة أخرى عبرت عدد من الطالبات عن سرورهن بنيلهن المراكز الأولى في هذا الملتقى، وقالت الطالبة حصة القحطاني من كلية الدعوة والإعلام التي حصدت المركز الأول في فاعلية “إشرحها” من بين 70 مشاركة في مجال الإلقاء أن السعادة تغمرها خصوصا أن معظم زميلاتها المشاركات يعتبرن من منافسات قويات رغم ذلك إلا أنها قررت خوض التجربة والمغامرة وإن كانت واثقة أن مشاركتها تمتاز هي الأخرى بعمق الفكرة وقوة طرحها والتي كانت بعنوان (الانفجار المعرفي) ما دعاها إلى التيقن بالفوز وكسب النجاح.

فيما قالت حنان الصولي في مجال علوم الحاسب ا لآلي أنه يعود الفضل في حصولها على المركز الأول إلى توفيق الله  ثم في تشجيع عائلتها وأساتذتها الذين تكن لهم كل الشكر والتقدير، معتبرة أن الجائزة التي نالتها دليلاً واضحاً على قيمة بحثها وأهميته، وهذا ما أدخل في قلبها السرور والفرح، طامحة في حصد المركز الأول خلال تصفيات المؤتمر السادس الذي سيعقد في جدة.

أما طالبة الماجستير خوله الغانم فقالت عن فوزها في مجال الخدمة المجتمعية بمشروع (مدينة الجودة) إن مصدر فخرها أن جامعتها العريقة هي من أهدت لها الفوز، ولم تخب جهودهن وعطاءهن وكللت بالتقدير والنجاح، مضيفة أن ذلك سيدفعها إلى التطوير والإبداع.

وقالت الطالبة الفائزة في محور العلوم الإنسانية فاطمة سعيد لولا جهود القائمين في الجامعة وحرصهم على دعم المواهب والمشاريع البحثية لما وصلت وزميلاتها إلى هذا التكريم، معتبرة أن الجائزة دافعا وحافزاً لها في بذل المزيد من العطاء والابتكار خدمة للمجتمع والوطن.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني