اعتادت عهود المالكي التي ترسم لوحاتها الفنية بالقهوة اذا تأثرت باي موقف ان تتجه الى التعبير عن مابها بلوحه ترسمها بأستخدام بودرة القهوه .

وقالت عهود لــ(روج ) عندما توفي الملك عبد الله بن عبد العزيز يرحمه الله شعرت بالحزن والانكسار و كالعادة عندما يضايقني شئ ما اتجه مباشرة إلى الرسم و هي طريقتي الوحيدة لترجمه ما بداخلي من مشاعر، هذا وقد رسمت عهود لوحتين الاولى كانت بعد وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز يرحمه الله، وكانت اول تجربه لها بالرسم بالكابتشينو السائل بعد ان اعتادت ان ترسم لوحاتها بالقهوة وهي تجربة كانت من خلال لوحة الفقيد الملك عبدالله يرحمه الله،

وتقول برغم الحزن الذي شعر به كل سعودي وخليجي وعربي الا ان نعمه الاستقرار والتوفيق بهذه الارض المباركه وانتقال الحكم بطريقة سلسله وهادئه على النقيض من بعض الدول التى تدخل فى صراعات حول السلطة تلك السلاسة فى نقل السلطة افرحتنا كثيراً و شدنا هذا الشعور بالامان .

وما كان من عهود بعد ان سيطر عليها هذا الشعور الا ان اتجهت الى المكان الدافئ بمنزلها الذي يتميز برائحه القهوة حيث تطهو افكارها، ذلك المكان الذي تترجم فيه هدوئها و حزنها وفرحها وجميع مشاعرها، ورسمت لوحة اخرى تشعر الشعب بالامان وكانت لوحه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزال سعود ، ومن خلال اللوحه الاولى ارادت ان تعبر وتعزي نفسها والشعب السعودي والأمه الإسلامية و العربية على وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله رحمه الله، اما اللوحة الثانية ارادت ان تصف فيها نعمه انتقال الحكم بامان ونعمة الاستقرار ورسمت لوحة الملك سلمان امده الله بالصحه والقوه.
2 (1)

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني