الإجهاد والتوتر يصعب تجنبه سواء كان ذلك في العمل أو الحياة الأسرية، والإجهاد يمس كل واحد منا بشكل  يومي، ولكن الاهم هو كيفية التحكم وضبط الإجهاد والتوتر، لذلك روج تشاركك هذه الخطوات اليومية للتقليل من الإجهاد وجعل حياتك أسهل.
خطوات يومية لتقليل من الإجهاد والتوتر

اعتمدي جدول مهام يومية:
احتفظي بجدول بسيط لمهامك اليومية مع التأكد من شطب المهمه عند الانتهاء منها ، والتعبير عن الإمتنان والشكر بصوت عالي عند انتهاء المهمة يومياً.

رتبي تفاصيل يومك:
خصصي من وقتك 10 دقائق لتجهيز زيك اليومي بالكامل سواء للعمل او السهرة بوقت مسبق، جهزي وجبة الإفطار والغداء لإختصار الوقت اثناء استعدادك للعمل صباحاً.

استمتعي بالتفاصيل:
ابطئي وتيرة يومك واستمتعي بلحظاتك وركزي على كل تفاصيل يومك.

مارسي التمارين:
التمارين المنتظمة تقلل الإجهاد وجيده للصحة بشكل عام، مارسي التمارين على قدر استطاعتك، 10 دقائق من المشي توازي فوائد 45 دقيقة من التمارين الشاملة.

اضحكي:
الضحك يطلق الإندروفين الذي يحسن المزاج ويعزز جهاز المناعة، ويقلل من هرمونات التوتر مثل الكورتيزول، ويحسن قدرة الجسم على مقاومة الألم.

استمتعي بالطبيعة:
اقضي بعض الوقت في الطبيعة سواء في حديقة المنزل او على الشاطيء، تأمل المناظر الطبيعية واستنشاق رائحة الطبيعة له تأثير مهديء.

ابدعي بهواياتك:
استمتعي بعمل هوايات قريبة الى قلبك سواء رسم، خياطة، رقص، موسيقى، حياكه، قراءة او كتابة جميعها هوايات ممتعه وتحمل رتم يهديء النفس.

تنفسي بعمق:
عند شعورك بالقلق والتوتر تنفسي بعمق لمدة 5 دقائق، التنفس البطيء العميق يقلل من هرمونات التوتر ويبطء دقات القلب ويخفظ ضغط الدم المرتفع.

التأمل:
ابحثي عن سلامك الداخلي بواسطة التأمل، ولاحاجه لتعلم طريقة التأمل بل هو معرفة الطريقة الصحيحة لتصفية ذهنك وذلك عبر طرق عديدة منها الصلاة الخاشعة، الإسترخاء داخل مغطس دافيء او الإستماع لموسيقى هادئة والتركيز على التنفس.

وثقي لحظاتك السعيدة:
احتفظي بدفتر يوميات ايجابي وثقي بداخله كل لحظاتك السعيدة وإنجازاتك وإمتنانك لإشخاص ومواقف حدثت معك، ويعتبر ذلك ارشيف سعيد يمكنك الرجوع اليه لرفع معنوياتك.

نامي جيداً:
النوم هو المتحكم الأول بالنفسية والراحة لذلك احرصي على تهيئة جسمك قبل موعد النوم بوقت كافي وذلك بخفض انوار المنزل وتناول مشروبات دافئة مهدئة والبعد عن الأجهزة الذكية والهواتف والإستمتاع بكتاب جيد، وتوفير الجو المناسب داخل غرفة النوم بضبط درجة حرارة الغرفة والضوء ويفضل استنشاق زهور الخزامى المجففة للمساعدة على الإسترخاء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني