أوضح المعالج النفسي والباحث في الشئون النفسية والاجتماعية الدكتور احمد الحريري  أن تربية الطفل من فترة مبكرة على تحمل المسئولية والاعتماد على الذات بدءً بالعناية الذاتية والرعاية الشخصية وحفظ الممتلكات العائلية والشخصية وحسن التعامل مع الأجهزة والأدوات وتعويده على مراعاة معايير الأمن والسلامة في المنزل وتلك تكون  التربية الصحيحة وما يجب أن تمارسه كل أسرة مع أبنائها مؤكدا أن تنمية الاعتمادية لدى الطفل تجعله قادراً في مستقبله على اتخاذ قراراته وتحديد اختياراته وذو شخصية مستقلة وقادراً على بناء ذاته ومستقبله بنفسه.

وفي حين أن بعض الأسر التي عهدت بتربية أبنائها للخادمات والسائقين والعمالة المنزلية أو تلك الأسر التي وفرت لأبنائها كل مقومات الراحة والدلال اعتقاداً منهم أنهم لا يريدون أن يجعلوا أبنائهم يحتاجون لأي شيء هم في الحقيقة يسيئون إلى أبنائهم و يسلبون منهم أعز ما يفترض أن يملكون وهي الشجاعة الأدبية والقدرة على اتخاذ القرار.

وقال الدكتور الحريري للأسف أن كثير من الأسر تجهل اضطراب الشخصية الاعتمادية التي تتميز بانعدام الثقة وعدم القدرة على القيام بالأعمال والمهام لوحدها هذه الشخصية المضطربة سلبية ، خاملة ، غير مبادرة ، خاضعه ، لا يمكن الاعتماد عليها لا تستطيع أن تتخذ الخطوة الأولى، تعيش بصحبة من يتحكم فيها ويملي عليها ماذا تريد وماذا تفعل وما يجب أن تأكل وما يجب عليها أن تشرب، هذه الشخصية المضطربة أحد الأسباب الرئيسية لاضطرابها الترف والتدليل الزائد وتلبية كل المتطلبات وفي النهاية هذه الأسر التي تدلل أبنائها بهذه الطريقة هي في الحقيقة تهدي أبنائها المرض وتصنع في شخصياتهم الاضطراب،  ويصبحون غير قادرين على تحمل المسئولية ووانعدام الشخصية .

ووجه الدكتور الحريري عدة نصائح لكل أسرة لديها آمال وطموحات في أبنائها بأن تقوم بما يلي:
1/ تعويد الطفل من فترة مبكرة جداً على التحكم في المخارج واستخدام الحمام بطريقة صحيحة.
2/ تعويد الطفل على النظافة الشخصية والعناية الذاتية دون الاعتماد على أحد.
3/ تعويد الطفل على التنظيم والترتيب لسريره وغرفة نومه وكل ما يخصه.
4/ تعويد الطفل على الاعتماد على نفسه في تجهيز (بعض وجبات طعامه).
هذه الوصايا الأربع يجب أن يتقنها الطفل إتقان تام قبل سن الرابعة وبعد الرابعة إلى سن الثامنة يجب على الأسرة مايلي:
1/ تعويد الطفل على الاستذكار وتنمية مهارته بنفسه.
2/ تعويد الطفل على الاعتماد على نفسه بشكل كامل في حل واجباته المدرسية.
3/ تعويد الطفل بشكل كامل على الاستيقاظ للمدرسة والصلاة في أوقاتها والنوم المبكر دون تذكير ومتابعة.
4/ تعويد الطفل بشكل كامل على الحرص على أكل الخضروات والفواكه والمنتجات الصحية.
5/ تعويد الطفل على نبذ المشروبات الغازية والحلويات والشكولاته والمنتجات الغير صحية.
6/ تعويد الطفل على الاستخدام الأمثل لأجهزة التكنولوجيا الشخصية والانترنت والألعاب الإلكترونية بشكل منهجي غير مفرط.
في النهاية إذا استطاعت الأسرة أن تحقق هذه الواجبات فيجب أن تعلم أنها ادت  بديهيات التربية واقل ما يجب عليها  فعله أتجاه أبنائها .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني